«صحة دبي» تعزز توجهها للذكاء الاصطناعي في العقود والمشتريات

لمشاهدة ملحق "البيان الصحي" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

أطلقت هيئة الصحة بدبي مؤخراً نظام الذكاء الاصطناعي للعقود والمشتريات (توريد AI)، وذلك ضمن التحولات التي تشهدها الهيئة نحو توثيق خدماتها ومعاملاتها بالذكاء الاصطناعي، ومواكبة للتوجهات العامة في الدولة واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031.

• يعد الأول من نوعه على مستوى حكومة دبي

• من أكثر الأنظمة تقدماً في العالم

• مميزات الروبوت:

- يعمل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لتخليص معاملات العقود والمشتريات.

- يوفر 40% من طاقة موظفي إدارة العقود والمشتريات.

- يختزل 60 ساعة عمل في ساعة واحدة لتخليص المعاملات.

- دقة وسرعة عالية.

- قادر على إنجاز 4 آلاف معاملة سنوياً.

- يقوم بمتابعة سجلات الموردين وإغلاق طلبات وأوامر الشراء.

- قياس مؤشرات الأداء للفترة المستغرقة.

- يعمل من خلال برمجيات خاصة تؤهله للعمل على نظام تخطيط الموارد الحكومية (أوراكل GRP).

 

• الأهداف:

- تعزيز توجه الهيئة نحو التحول للمعاملات اللاورقية والذكاء الاصطناعي.

- تبسيط وتسريع الإنجاز.

- الارتقاء بمستوى الأداء وخلق بيئة عمل مبتكرة.

 

• النتائج المتوقعة من تطبيق النظام الجديد:

- إنجاز 20 أمر شراء أساسياً يومياً وهو معدل الأوامر المستلمة لدى الإدارة في اليوم من أصل 3900 أمر شراء سنوي.

- خفض نسبة أوامر الشراء الأساسية المتأخرة إلى 0% .

- رفع مستوى الإنجاز في الإدارة.

- تقليل الوقت والجهد بنسبة 20%.

- خفض نسبة حدوث الخطأ إلى صفر.

- التخلص من المعاملات الورقية.

- خفض عدد الموظفين القائمين بأوامر الشراء الأساسية من 6 إلى موظف آلي واحد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات