الأجهزة الإلكترونية تؤخر نمو الطفل وتُضعف مهاراته

رجحت دراسة جديدة أن الصغار الذين يقضون الكثير من الوقت أمام شاشات التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر اللوحي والهواتف الذكية، لا يكتسبون القدر نفسه من مهارات حل المشاكل والتواصل اللازمة للمدرسة مقارنة مع نظرائهم ممن يقضون وقتاً أقل أمام الشاشات.

وشارك في الدراسة التي نشرت في دورية غاما لطب الأطفال 2441 من الأمهات في كندا، وأجبن عن أسئلة عن الفترة الزمنية التي يقضيها أبناؤهم في مشاهدة التلفزيون، أو الأفلام، أو مقاطع الفيديو، أو في ألعاب الفيديو، أو أمام شاشات الكمبيوتر، وأجهزة الكمبيوتر اللوحي، وغيرها من الأجهزة مثل الهواتف الذكية.

وقالت شيري ماديغان كبيرة الباحثين في الدراسة من جامعة كالغاري ومعهد الأبحاث التابع لمستشفى ألبرتا للأطفال في كندا: «جزء من المشكلة يكمن في أن أدمغة الصغار لم تنمُ بالدرجة الكافية لجعلهم يطبقون ما يتعلمونه من الشاشات على الواقع».

بدورها، قالت سوزي توموبولوس من مستشفى هاسنفيلد للأطفال بمدينة نيويورك، التي لم تشارك في الدراسة: «على الآباء إغلاق التلفزيون عندما لا يكون هناك من يشاهده، وأثناء الوجبات، وقبل موعد النوم بساعة واحدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات