الأعمال التطوعية تحمي من الخرف

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن التطوع مدة ساعتين فقط في الأسبوع يمكن أن يساعد على الوقاية من الخرف. ووجد الباحثون، أن الحفاظ على مستوى معين من النشاط في سن التقاعد يلعب دوراً مهماً في الحد من مشاكل الذاكرة، وتعزيز مهارات التفكير بنسبة تصل إلى 6%.

وأكد الخبراء، أن نتائج الدراسة تُضيف إلى الأدلة المتنامية على أن الأنشطة المحفزة، مثل المساعدة في أجنحة المستشفى، أو القراءة للمرضى، يمكن أن تسهم في الحفاظ على قوة الدماغ في الشيخوخة.

وتابعت الدراسة التي نشرت في دورية اقتصاديات الشيخوخة، 64 ألف بالغٍ في الولايات المتحدة، من سن الستين وما فوق، بين 1998 و2010. وأظهرت النتائج، أن الذين أكملوا العمل التطوعي مدة 100 ساعة في السنة، ساعتين في الأسبوع فقط، أظهروا تحسناً في الاختبارات الإدراكية بنسبة 6 % مقارنةً مع غير المتطوعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات