فرط السمنة يزيد خطر الإصابة بسرطان الكلى - البيان

فرط السمنة يزيد خطر الإصابة بسرطان الكلى

حذرّت دراسة بريطانية حديثة، من أن زيادة الوزن والسمنة المفرطة، يمكن أن ترفعا خطر الإصابة سرطان الكلى، بالنسبة نفسها التي يسببها التدخين.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها مؤسسة أبحاث السرطان في بريطانيا، أن السمنة تتسبب في نحو 25% من إصابات سرطانات الكلى، فيما يؤدي التدخين إلى نسبة الإصابة نفسها أيضاً.

وتم احتساب عدد حالات الإصابة بسرطان الكلى الناتجة عن السمنة من خلال جمع إحصاءات السكان مع البيانات الطبية، التي تكشف فرص تطور المرض لدى من يعانون من زيادة الوزن.

ووجد الباحثون أن نحو 20 ألف شخص أصيبوا بسرطان الكلى في بريطانيا خلال العقد الماضي، بسبب السمنة المفرطة، التي رفعت معدلات الإصابة بالمرض بمسبة 40% خلال الفترة نفسها ومن المتوقع أن يستمر الارتفاع مستقبلاً.

وقالت الدكتورة جولي شارب، مسؤولة معلومات السرطان في مؤسسة أبحاث السرطان البريطانية إن زيادة الوزن أو السمنة ترتبط بنحو 13 نوعاً من السرطان، بما في ذلك الكلى التي أصبحت أكثر شيوعاً.

وأشار الباحثون إلى أن الوزن الزائد يتسبب في مقاومة الجسم للإنسولين وبالتالي ارتفاع مستوياته وانقسام الخلايا سريعاً وإصابة الكلى بالسرطان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات