العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «صحة دبي» تطلق «بداية» لتفعيل أداء موظفيها الجدد وتحفيز طاقاتهم

    أطلقت هيئة الصحة في دبي، الأسبوع الماضي، مبادرة ملتقى «بداية»، وهي إحدى مبادرات الهيئة التي تستهدف تحفيز طاقات وقدرات الموظفين الجدد، ومساعدتهم في التأقلم السريع مع بيئة العمل والتفاعل معها، إلى جانب تمكين الموظفين من خريطة واضحة لمساراتهم الوظيفية والمهنية، وما يتصل بها من أعمال تقييم الأداء والترقيات، وكذلك التدريب والتنمية المهنية.

    وفي بداية الملتقى الذي تحول إلى جلسات عصف ذهني وورش عمل تفاعلية، أكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، حرص الهيئة على استقطاب الخبرات والكفاءات البشرية للعمل في قطاعاتها وإداراتها ومنشآتها الصحية المتخصصة، ومن أجل ذلك لا تدخر الهيئة وسعاً في تهيئة بيئة العمل لتكون ضمن المعايير العالمية التي تكفل حفز الموظفين على الإبداع والابتكار، وأداء مسؤولياتهم، وتشجيعهم على العمل بروح الفريق، وضمن مسؤوليات تتقدمها المصلحة العامة للهيئة، ومصلحة جمهور المتعاملين، وخاصة المرضى.

    وأكد معالي القطامي أن «بداية» هي منهجية عمل متكاملة وشاملة، تمثل رؤية واضحة للموظف، الذي سيكون على علم ودراية بمساره الوظيفي والمهني وبرامج التدريب والتنمية المهنية التي تستهدفه على أسس علمية ووفقاً لاحتياجاته المهنية والاجتماعية وتخصصه وقدراته، والتي سيتم تنفيذها بعدة لغات. إلى جانب معرفته أيضاً بمراحل تطور مسمياته الوظيفية.

    وقال معاليه:«بهذا الوضوح، تكون البداية سليمة لكل موظف، وخاصة مع معرفته لمراحل تطور مسمياته الوظيفية، ووسائل وطرق المتابعة وتقييم الأداء»، ودعا معاليه الموظفين الجدد إلى الاندماج السريع مع فرق العمل والتطوير، وإثبات الذات، والتحلي بالعزيمة والإرادة والإيجابية، التي اعتبرها من أهم أسس النجاح والتميز.

    من جانبها أوضحت أمنة السويدي مدير إدارة الموارد البشرية بهيئة الصحة بدبي أن الهيئة تعمل جاهدة على أن يكون كادرها البشري هو نموذج الالتزام والأداء الرفيع والإبداع، مؤكدة أن الهيئة تواصل ابتكار واعتماد المحفزات التي تحفظ للموظفين قدرهم، وتحقق لهم أعلى مستويات الرضا الوظيفي وأفضل حالات الاستقرار النفسي والاجتماعي.

    وأضافت إن الهيئة نجحت خلال العام الجاري في استقطاب مجموعة كبيرة من الخبرات، في مقدمتها كفاءات مواطنة شابة واعدة، من المنتظر أن تقود أعمال التطوير في المرحلة المقبلة، ولاسيما أنها تتسم بصفات قيادية متعددة، وتمتلك كفايات شخصية وعلمية ومهنية مبشرة. ولفتت السويدي إلى أن مبادرة «بداية» مستمرة طوال العام وتستهدف الموظفين الجدد.

    طباعة Email