العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «صحة دبي» توقع حزمة من اتفاقيات الشراكة لخدمة أصحاب الهمم

    وقّعت هيئة الصحة بدبي، خلال مشاركتها الفاعلة بمعرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي، حزمة من اتفاقيات الشراكة مع مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة، لتعزيز العمل الإنساني المشترك، وخدمة أصحاب الهمم بمختلف منشآتها الصحية.

    كما استعرضت الهيئة خلال المعرض، الذي اختتم فعالياته الخميس الماضي، عدداً من خدماتها المقدمة لأصحاب الهمم في مركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، وخدمات الكشف المبكر عن التوحد والتأخر الإنمائي لدى الأطفال، وخدمات التدخل المبكر التي تضم خدمات العلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والمميزات والخصائص التي استحدثتها الهيئة لموقعها الإلكتروني لخدمة أصحاب الهمم، وتمكينهم من الاطلاع على خدمات وأخبار الهيئة.

    وقال معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي - 2017، يعكس منظومة المفاهيم والقيم الراسخة في المجتمع الإماراتي تجاه أصحاب الهمم، ممن حرصت الدولة، وعملت مدينة دبي على وجه التحديد، على تذليل كل السبل أمامهم، من خلال مجموعة التشريعات والنظم التي تحفظ لهم مكانتهم وحقوقهم، إلى جانب رسم الخطط والبرامج، التي تركز على حفز طاقتهم الإيجابية، وتفعيل قدراتهم في شتى المجالات.

    وذكر معاليه أن "إكسبو أصحاب الهمم"، يمثل ترجمة طبيعية لفكر واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأصحاب الهمم، وحرص سموه الدائم على أن تكون هذه الفئة جزءاً رئيساً من التحولات الجارية على مستوى التنمية البشرية.

    وأشار معاليه إلى أن المعرض فرصة مهمة للجميع، وأن هيئة الصحة بدبي، حاضرة بقوة في المعرض، من خلال منصتها المميزة، التي تستهدف تعريف مرتادي "إكسبو"، وأصحاب الهمم بشكل خاص، إلى مجمل الخدمات والتطبيقات الذكية التي توفرها، والطرق المثلى للاستفادة من تلك الخدمات، وأهمها، أحدث الحلول العلاجية المعنية بتوفير الأطراف الصناعية (الساق)، بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، إلى جانب باقة الخدمات الصحية المرتبطة بالعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والكشف المبكر عن الإعاقات، وغير ذلك من خدمات طبية متطورة.

    ووقعت هيئة الصحة بدبي خلال مشاركتها في المعرض، حزمة من اتفاقيات الشراكة مع عدد من المراكز المتخصصة لتعزيز خدماتها المقدمة لأصحاب الهمم بمختلف منشآتها الصحية بدبي.

    كما وثقت الهيئة شراكتها وعلاقتها المثمرة، مع القيادة العامة لشرطة دبي، من خلال مذكرة التفاهم التي وقعها عن الهيئة، معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وعن الشرطة، اللواء عبد الله المري، القائد العام لشرطة دبي، على هامش أعمال الدورة العاشرة لمنتدى دبي لأفضل الممارسات الحكومية، الذي نظمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، الأسبوع الماضي.

    وتهدف المذكرة إلى الارتقاء بالعمل الخيري والإنساني، والنهوض به لتحقيق نتائج أفضل، تصب في مصلحة الطرفين، إلى جانب التعاون في تطوير أنظمة عمل ذات كفاءة متطورة، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، ما يسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات في مجال الخدمات الإنسانية بشكل عام، ومكانة دبي على وجه التحديد، إضافة إلى الاستفادة من الإمكانات المتاحة لكلا الطرفين في المجال الإعلامي، بهدف تعريف المجتمع بخدمات وجهود وإنجازات كل منهما في العمل الخيري والإنساني.

    طباعة Email