ابتكار دواء مميع للدم من سم إحدى الأفاعي

أفاد باحثون تايوانيّون بأنهم تمكنوا من استخلاص دواء مميع للدم من سُم إحدى الأفاعي التي يُطلق عليها «أفعى حفرة واغلر»، وأظهر الدواء الجديد فعاليةً عند الفئران، بما قد يشكل بديلاً آمناً عن مضادات التميع الحالية المستخدمة عند البشر.

ولعل فكرة استخلاص مميع الدم من سم الأفاعي ليست جديدة، فمن المعروف مسبقاً بأن آلية عمل سم الأفعى تكون غالباً عن طريق تعطيل آليات التخثر في الدم.

وقام فريق البحث بقيادة تور- فو هوانغ، اختصاصي الصناعات الدوائية بالجامعة الوطنية التايوانية، بالتركيز على سم أفعى حفرة واغلر، وهي أفعى تنتشر في مناطق شرق آسيا، وتُدعى أيضاً بأفعى المعابد.

وكان من نتائج استخدام هذا الدواء عند الفئران منع الصفيحات الدموية من التخثر، وتباطؤ زمن تشكل الخثرة الدموية، وذلك بالمقارنة مع الفئران غير المعالجة. إلا أن الفئران المعالجة بالدواء لم تواجه خطر النزف مقارنةً مع الفئران غير المعالجة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات