دواء جديد للوقاية من الشقيقة

يخضع دواء جديد للوقاية من صداع الشقيقة للمراحل الأخيرة من التجارب العلمية بهدف إقرار استخدامه في الولايات المتحدة الأميركية.

ويقول المُعد الرئيسي لتجربة اختبار الدواء الدكتور بيتر جودسبي، أستاذ العلوم العصبية بجامعة كاليفورنيا الأميركية: «تأتي أهمية هذا الدواء من كونه أول دواء نوعي للوقاية من صداع الشقيقة على الإطلاق».

ويتوفر الدواء الجديد الذي يحمل اسم إيرينوماب بشكل حقن، ويعمل من خلال تثبيط أحد البروتينات المرتبطة بصداع الشقيقة.

وصداع الشقيقة هو ألم الرأس الذي يحدث بمعدل 15 مرة أو أكثر في الشهر، أما الشقيقة النُوبية فتكون أقل تواتراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات