مركز دبي للتبرع بالدم: 50231 متبرعاً بالدم منذ بداية العام الجاري

أكدت الدكتورة مي رؤوف، رئيس مركز دبي للتبرع بالدم، أن عدد المقبلين على التبرع بالدم منذ بداية العام الجاري بلغ 50231 متبرعاً، فيما بلغ عدد الذين تم قبولهم للتبرع 42911 متبرعاً.

وأشارت إلى أن عدد المقبلين على التبرع بالصفائح الدموية وصل إلى 4782.

وكشفت أن المتعافين من مرض «كوفيد 19» الذين تبرعوا ببلازما الدم العلاجية وصلوا إلى 326 متبرعاً، في حين بلغ عدد حملات التبرع بالدم 531 حملة.

وأوضحت أن عدد المواطنين المتبرعين بالدم وصل إلى 5350، فيما وصل عدد المتبرعات المواطنات 5470 متبرعة، ووصل عدد الجنسيات إلى 136 جنسية.

صفائح

وبينت أن الصفائح الدموية هي نوع من خلايا الدم الضرورية لعملية التخثر، والتي يحتاجها المرضى الذين يعانون من نقص في الصفائح الدموية، أو اعتلال في عملها، مثل المصابين بسرطان الدم، ويتمّ جمع الصفائح الدموية من خلال استخدام أجهزة خاصة، لفصل مكونات الدم خلال عملية التبرع (الافريزيز)، وتستغرق عملية التبرع بالصفائح الدموية ما يقارب الساعة، كما يتسنى للمتبرع بالصفائح أن يتبرع بها كل أسبوعين، وبمعدل 24 مرة في العام، كحدٍ أقصى.

فوائد

وحول فوائد التبرع بالدم، أشارت الدكتورة مي رؤوف إلى أنه عمل إنساني نبيل، يساعد على إنقاذ حياة المرضى المحتاجين إليه، كما يساعد التبرع بالدم المنتظم على تقليل حدوث الإصابة بالجلطة القلبية والدماغية، وينشط نخاع العظم لإنتاج خلايا دم جديدة، ويساعد الجسم على التخلص من نسبة الحديد الزائد.

يذكر أنه بعد كل تبرع، يقوم الجسم بتعويض كمية الدم التي تم التبرع بها، والتي عادة ما تكون 450 مل أو «وحدة دم واحدة»، وتجرى بعض الفحوصات المخبرية على عينة من الدم، ويقوم مركز التبرع بالدم بإخطار وإعطاء المشورة المطلوبة عند الحاجة.

مختبرات

وحول الدم المتبرع به، أوضحت: يتم نقل وحدات الدم المسحوبة إلى مختبراتنا، إذ يتم فصل الدم إلى مكوناته، وإجراء الفحوصات الخاصة بالأمراض التي يمكن انتقالها عن طريق نقل الدم، ويتم تخزين الدم وصرفه إلى المستشفيات، حسب حاجتها، ويتم إجراء عدد من الاختبارات لضمان سلامة المرضى، وكل تبرع بالدم يمكن أن يساهم في إنقاذ حياه 3 إلى 4 من المرضى.

وأضافت: بعد التبرع تستخدم خلايا الدم الحمراء، والتي تحمل الأكسجين، لزيادة كتلة خلايا الدم الحمراء بعد النزيف أو الجراحة، ولعلاج فقر الدم، وتستخدم الصفائح الدموية، والتي تعمل على إيقاف النزيف لمعالجة حالات النزيف، وحالات الاعتلال الوراثي في عمل الصفائح الدموية، فيما تستخدم بلازما الدم، والتي تحتوي على البروتينات والماء، لعلاج حالات النزيف في الأشخاص الذين فقدوا كميات كبيرة من الدم، على سبيل المثال، حالات النزيف الحاد بسبب الحوادث أو العمليات الجراحية المعقدة، ولعلاج بعض اضطرابات النزيف النادرة يستخدم الراسب القري لعلاج حالات النزيف الحاد، ونقص عوامل التخثر الوراثي.

تأسس مركز التبرع بالدم التابع لهيئة الصحة بدبي عام 1986، ويعتبر المركز الرئيس للتبرع بالدم في دبي، والمسؤول عن توفير الدم الآمن ومكوناته بالكميات الكافية لجميع مستشفيات هيئة الصحة بدبي، ومستشفيات القطاع الخاص، وتم اعتماد المركز من قبل جمعية بنوك الدم الأمريكية منذ عام 2012.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات