فريق ياباني يخترع لساناً اصطناعياً

توصل باحثون في مجال طب الأسنان في جامعة أوكامايا في اليابان إلى اختراع أول مجسم للسان اصطناعي في العالم لمساعدة مرضى سرطان الفم، الذين فقدوا القدرة على الكلام جزئياً.

ويعدّ هذا الاختراع بقيادة أستاذ طب الأسنان في الجامعة شوجو ميناجي خبراً جيداً لمرضى سرطان الفم في اليابان والعالم الذين يعانون من مشاكل في الكلام. ووفقاً لتقديرات الجمعية اليابانية لعلم الأورام عن طريق الفم ارتفع عدد المرضى بسرطان الفم في البلاد من 2100 في العام 1975 ليصل إلى 7800 في العام 2015، ولا يشمل هذا الرقم أولئك الذين يعانون من مشاكل في الكلام جراء الحوادث المرورية والإصابات الجسدية الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات