حرقة المعدة.. 8 أنماط حياتية للحد من الأعراض

حرقة المعدة هي ألم حارق في صدرك، خلف عظمة الصدر مباشرةً. غالبًا ما يكون الألم أسوأ بعد الأكل أو في المساء أو عند الاستلقاء أو الانحناء.

تُعد حرقة المعدة العرضية شائعة ولا تستدعي القلق. يمكن لمعظم الناس علاج الانزعاج من حرقة في المعدة من خلال تغييرات نمط الحياة والأدوية دون وصفة طبية.

قد تكون حرقة المعدة الأكثر شيوعًا أو التي تتداخل مع روتينك اليومي من أعراض حالة أكثر خطورة تتطلب رعاية طبية.

الأعراض:

وتتضمن أعراض حرقة فَم المعدة:

Ⅶ يَحدث عادةً الإحساس بألم الاحتراق في الصدر

Ⅶ بعد تناول الطعام، وقد يَحدث أثناء الليل

Ⅶ يزداد الألم سوءًا عندما ترقد، أو عندما تنحني

Ⅶ الإحساس بطعمِ مرارة، أو بطعمٍ حمضي في الفم.

ووفقاً لمقال «مايوكلينيك» فإن الارتجاع الحمضي يحدث عند ارتخاء عضلة المَصَرّة في الطرف السفلي من المريء في الوقت غير الصحيح، مما يسمح لحمض المعدة بالرجوع إلى المريء. ويمكن أن يتسبب هذا في حدوث حرقة الفؤاد والمؤشرات والأعراض الأخرى. ويمكن أن يؤدي الارتجاع المتكرر أو المستمر إلى داء الارتجاع المعدي المريئي (GERD).

تحدث حرقة المعدة عندما يرتجع حمض المعدة إلى الأنبوب الذي ينقل الطعام من فمك إلى معدتك (المريء).

عندما تبتلع عادةً، ترتخي مجموعة من العضلات المحيطة بأسفل المريء (المَصَرّة المريئية السفلية) للسماح بدخول الطعام والسوائل إلى معدتك. ثم تعود العضلة للشد مرة أخرى.

إذا ارتخت أو ضعُفت المَصَرّة المريئية السفلية بالمريء بشكل غير طبيعي، يمكن أن يرتجع حمض المعدة إلى المريء (الارتجاع الحمضي) ويسبب حرقة فم المعدة. قد يكون الارتجاع الحمضي أسوأ عندما تنحني أو تستلقي.

أنماط حياتية

ويمكن أن تساعد تغيُّرات نمط الحياة وبعض العلاجات المنزلية في تخفيف حرقة المعدة:

حافِظْ على وزن صحي. يُسبِّب الوزن الزائد ضغطًا على البطن؛ مما يتسبَّب في عودة حمض المعدة إلى المَرِيء.

تجنَّبِ ارتداء الملابس الضيقة التي تسبب ضغطًا على بطنكَ وعلى المَصَرّة المريئية السفلية.

تجنَّبِ الأطعمة التي تحفز الحرقة.

تجنَّبْ الاستلقاء بعد تَناوُل الطعام. انتظرْ ثلاث ساعات على الأقل.

تجنَّبْ تَناوُل الوجبات في وقت متأخر.

ارفعِ المخدة التي تنام عليها في سريركَ إذا كنتَ تعاني من حرقة في الليل بشكل مُنتظم أو أثناء محاولة النوم. وإذا لم يكن بإمكانكَ فعل ذلك، فقم بإدخال إسفين بين المرتبة وفراش الصندوق؛ لرفع جسمكَ من الخصر إلى أعلى. عادةً ما يكون رفع رأسكَ بوسائد إضافية غير فعال.

تجنَّبِ التدخين والكحول. يقلِّل كل من التدخين وشرب الكحول من قدرة المَصَرّة المريئية السفلية على العمل بشكل صحيح.

تجنَّبْ تَناوُل وجبات كبيرة. بدلًا من ذلك، يمكنكَ تناول الكثير من الوجبات الصغيرة طوال اليوم.

طرق التشخيص:

Ⅶ تنظير باطني

Ⅶ التنظير الداخلي

Ⅶ تنظير باطني

ويشمل إجراء التنظير إدخال أنبوب مرن طويل (المنظار) إلى أسفل حلقك وإلى داخل المريء لديك. تسمح كاميرا صغيرة جدًا في نهاية المنظار للطبيب بفحص المريء لديك ومعدتك وبداية الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشر).

ولتحديد ما إذا كانت حرقة المعدة من أعراض ارتجاع المريء، قد يُوصي طبيبك بما يلي:

Ⅶ الأشعة السينية، لعرض شكل وحالة المريء والمعدة.

Ⅶ التنظير الداخلي، للتحقق من وجود خلل في المريء. ربما تُؤخَذ عيِّنة من النسيج (خِزعة) للتحليل.

Ⅶ اختبارات فحص الحامض المتنقل، لمعرفة متى يَعود حمض المعدة إلى المريء وما مدة ذلك. تَتصل شاشة الحامض الموجودة في المريء بجهاز كمبيوتر صغير تَرتديه حول خصرك أو على حزام فوق كتفك.

Ⅶ اختبار حركية المريء، لقياس الحركة والضغط في المريء.

العلاج:

كما يمكن للعديدِ من الأدوية التي تُباع بدون وصفة طبية أن تساعد في تخفيف حِدَّة حرقة المعدة. وتتضمَّن الخيارات ما يلي:

Ⅶ مضادات الحموضة، تساعد في تحييد حمض المعدة. قد تُعَدُّ مضادات الحموضة حلًّا سريعًا لتخفيف حدتها. لكنهم لا يستطيعون علاج المريء الذي لحق به تلف من أحماض المعدة.

Ⅶ مناهضات مستقبِلات الهيستامين (H-2) التي من شأنها تقليل حمض المعدة. لا تعمل H2RAs بنفس سرعة مضادات الحموضة، ولكنها قد توفر راحة أطول.

Ⅶ مثبطات مضخة البروتون، مثل لانسوبرازول (بريفاسيد 24‏HR)، وأوميبرازول (نيكسم 24‏HR، بريلوزيك OTC) التي تقلِّل أيضًا الأحماض في المعدة.

Ⅶ إذا لم تنجح العلاجات المتاحة دون وصفة طبية أو كنت تعتمد عليها كثيرًا، فاستشر طبيبك. قد تحتاج إلى وصفة طبية واختبار إضافي.

الأغذية كثيرة التوابل والدهنية أو المقلية والحمضيات أبرز عوامل الخطر

يُمكن لأطعمة ومشروبات معينة أن تَتسبب في الإصابة بالحرقة لدى البعض، ومن ضمنها:

Ⅶ الأغذية كثيرة التوابل

Ⅶ البصل

Ⅶ منتجات الحمضيات

Ⅶ منتجات الطماطم، مثل الكاتشاب

Ⅶ الأطعمة الدهنية أو المقلية

Ⅶ النعناع

Ⅶ الشوكولاتة

Ⅶ المشروبات الكحولية والغازية، القهوة أو المشروبات الأخرى المحتوية على الكافيين

Ⅶ الوجبات الكبيرة أو الدهنية

Ⅶ زيادة الوزن أو الحمل أيضًا من شأنه أن يَزيد من خطورة الإصابة بالحرقة.

المضاعفات

داء الجَزْر المَعدي المريئي هو الشعور بحرقة المعدة بصورة متكرِّرة تُعِيق روتين الحياة. وربما يتطلَّب الجَزْر المَعدي المريئي وصفة دوائية، وفي حالات مؤقتة يحتاج إلى معالجة جراحية أو إجراءات أخرى. ويتسبَّب الجَزْر المَعدي المريئي في خطر تدمير المَرِيء أو تغيُّرات محتملة التسرطُن في المَرِيء يُطلَق عليها مَرِيء باريت.

زيارة الطبيب

اطلب المساعدة الفورية إذا كنت تعاني من ألم أو ضيق شديد في الصدر، خاصةً عندما يقترن بعلامات وأعراض أخرى مثل ألم في الذراع أو الفك أو صعوبة في التنفس. قد يكون ألم الصدر عَرضًا للإصابة بنوبة قلبية، وعليك تحديد موعد مع الطبيب في الحالات التالية:

Ⅶ حدوث حرقة المعدة أكثر من مرتين في الأسبوع

Ⅶ استمرار الأعراض رغم استخدام الأدوية المصروفة دون وصفات طبية

Ⅶ تعاني من صعوبة في البلع

Ⅶ لديك غثيان وقيء مستمران

Ⅶ تفقد الوزن بسبب ضعف الشهية أو صعوبة في تناول الطعام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات