أنف إلكترونية للكشف عن الربو عند الأطفال

نفذ باحثون من المركز الطبي الأكاديمي في أمستردام دراسة جديدة تتمحور حول أنف إلكتروني يستطيع التعرف على أنواع فرعية من الربو عند الأطفال، ما قد يؤدي إلى علاج أكثر تخصيصاً لهذا الاضطراب.

ووفقاً للباحثين من هذه الدراسة، بقيادة بول برينكمان من المركز الطبي الأكاديمي في أمستردام، هولندا، فإن هذا الأنف الإلكتروني أكد أن هناك العديد من الأشكال المختلفة من الربو التي تؤثر على الأفراد بطرق مختلفة.

تصنيف الاضطراب

وتركز الدراسات الحالية في مجال الربو على تصنيف الاضطراب في الأنواع الفرعية وتحديد الآليات الكامنة وراء كل واحد، ويقول الباحثون: إذا كانت هذه الدراسات ناجحة، فإنه يمكن وضع علاج للربو مصمم لكل شخص من المحتمل أن يؤدي إلى نتائج أفضل.

وفي وقت سابق من هذا العام، كشفت دراسة من فنلندا كيف أن الأنف الإلكترونية يمكنها الكشف عن سرطان البروستاتا من عينة البول.

وفي هذه الدراسة، استخدم فريق البحث الأنف الإلكترونية للكشف عن جزيئات تعرف باسم المركبات العضوية المتطايرة في زفير 106 من الأطفال المصابين بالربو.

وكانت الأنف الإلكترونية قادرة على الكشف عن خمسة أنواع فرعية محددة من الربو بين الأطفال، على أساس التشكيلات التنفسية المختلفة. ثم بدا الفريق بفحص الخصائص السريرية لكل من هذه الأنواع الفرعية، ووجدوا أعراض مختلفة في الأطفال وتختلف بحسب العمر.

ويقول الباحثون: إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن تحليل التنفس الزفير عن طريق الأنف الإلكترونية يمكن أن تكون استراتيجية واعدة في تحديد الاختلافات بين الأشخاص الذين يعانون من الربو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات