«داء السكري .. تأثيرات مباشرة لنمط الحياة على التحكم بمستويات السكر في الدم - البيان

«داء السكري .. تأثيرات مباشرة لنمط الحياة على التحكم بمستويات السكر في الدم

قد يمثل الحفاظ على مستويات السكر في الدم في النطاق الذي يوصي به الطبيب تحديًا ذلك لأن هناك الكثير من الأشياء تؤدي إلى تغير مستويات السكر في الدم، وأحياناً بشكل غير متوقع، وثمة عوامل عديدة تؤثر على مستويات السكر في الدم.

5 خطوات ينبغي مراعاتها في تناول الطعام الصحي

يعتبر تناول الطعام الصحي حجر الزاوية في حياة صحية – سواءً كنت مصابًا بداء السكري أم لا. ولكن إذا كنت مصابًا بداء السكري، وفقاً لمقال لـــ «مايو كلينيك»، فعليك أن تتعرف على مدى تأثير الأطعمة على مستويات السكر في الدم. وهي لا تنحصر في نوعية الطعام الذي تتناوله فقط وإنما تتضمن أيضًا الكمية التي تتناولها ومزيج نوعيات الطعام الذي تتناوله، وما ينبغي فعله يتمثل في الخطوات التالية:

 

1 - تعرَّف على كيفية حساب الكربوهيدرات وأحجام الوجبات:

يعتبر الأساس في وضع خطة للتعامل مع داء السكري تعلم كيفية حساب الكربوهيدرات. غالبًا ما تكون الكربوهيدرات عبارة عن أطعمة لها تأثير كبير على مستويات السكر في الدم. وبالنسبة للأشخاص الذين يتناولون الأنسولين مع الوجبات، فمن الأهمية بمكان أن تعرف كمية الكربوهيدرات في أطعمتك، حتى تحصل على جرعة الأنسولين المناسبة.

 

2 - تعَّرف على حجم الوجبة المناسب لكل نوع من الغذاء:

عليك بتبسيط مخطط وجبتك عن طريق كتابة أحجام الوجبات التي تتناولها غالبًا. استخدم أكواب قياس أو ميزانًا لضمان الحصول على الحجم المناسب للوجبات وعدد الكربوهيدرات بدقة.

3 - اجعل كل وجبة متوازنة بشكل جيد:

بقدر الإمكان، ضع خطة لكل وجبة بحيث تحتوي على مزيج جيد من النشويات والفواكه والخضراوات والبروتينات والدهون. ومن الأهمية بمكان أن تولي اهتمامًا لأنواع الكربوهيدرات التي تختارها. تعتبر بعض الكربوهيدرات مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة أفضل من الكربوهيدرات الأخرى بالنسبة لك. إذ إن هذه الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات وتحتوي على الألياف التي تساعد على الحفاظ على مستويات سكر الدم مستقرة بصورة أكبر. تحدث إلى الطبيب أو الممرضة أو اختصاصي التغذية حول أفضل الخيارات الغذائية والتوازن المناسب لأنواع الطعام.

 

4 - التناسق بين وجبات الطعام والأدوية:

قد يؤدي المقدار القليل جدًا من الطعام بما يتناسب مع أدوية داء السكري لديك – وخاصة الأنسولين – إلى انخفاض خطير في سكر الدم (نقص سكر الدم). كما قد تؤدي الكمية الكبيرة جدًا من الطعام إلى رفع مستوى سكر الدم ارتفاعًا كبيرًا (فرط سكر الدم). تحدَّث إلى فريق خدمات الرعاية الصحية لداء السكري حول كيفية التنسيق بصورة أفضل بين الوجبة ومواعيد تناول الدواء.

 

5 - تجنب تناول المشروبات المحلاة بالسكر:

بما في ذلك تلك المحلاة بشراب الذرة الغني بالفركتوز أو السكروز – عادة غنية بالسعرات الحرارية ولا تسهم سوى بالقليل في طريقة التغذية الصحية. ولأنها تسبب ارتفاعًا في معدل السكر في الدم بصورة سريعة، فمن الأفضل تجنب هذه الأنواع من المشروبات إذا كنت مصابًا بداء السكري.

ويستثنى من ذلك إذا كنت تعاني من انخفاض مستوى السكر في الدم. ويمكن للمشروبات المحلاة بالسكر – مثل الصودا والعصير والمشروبات الرياضية – أن تُستخدم كعلاج فعَّال لزيادة معدل السكر في الدم بصورة سريعة في الحالات التي تعاني من الانخفاض الكبير فيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات