«صحة دبي» تُلزم موردي الأدوية ومستحضرات الصيدلة بــ«الباركود»

ألزمت إدارة الصيدلة التابعة لهيئة الصحة في دبي جميع شركات ووكلاء وموردي الأدوية بضرورة توريد الأدوية والمستحضرات الصيدلانية للهيئة مرمزة بالباركود حسب النظام العالمي «GS1 Standards» وبتصميم «D2 Data Matrix» الذي يعد التصميم الأحدث عالمياً، بعد اكتمال عملية التحول للصيدلة الذكية في مستشفيي دبي وراشد واستعدادها لبدء تطبيق النظام في كل من مستشفى لطيفة ومركزي ند الحمر والبرشاء الصحيين، إلى جانب صيدلية مركز الطوارئ في مستشفى راشد، خلال العام المقبل لخفض وقت الانتظار في عملية صرف الدواء، وتحقيق أعلى درجات الدقة في تسليم المرضى والمتعاملين الوصفات الطبية.

وقال الدكتور علي السيد مدير إدارة خدمات الصيدلة: «إن نظام «الباركود» وفر حزمة من الحلول الشاملة والذكية في عمليات إدارة قطاع الصيدلة وصرف الدواء».

وأوضح أن قطاع الصيدلة يمثل أحد أهم مسارات التحوّل التي تشهدها هيئة الصحة بدبي على طريق أتمتة أنظمتها وخدماتها، وربطها بأفضل التجهيزات والتقنيات والتطبيقات الذكية، ولاسيما على مستوى الخدمات الصيدلانية التي تمس الحاجة الأساسية للمرضى.

وأضاف إن الهيئة حرصت على أن تسير جميع خطوات تطوير الخدمات الصيدلانية في خطوط متوازية، موضحاً ما تم إنجازه على صعيد تحويل صيدلية كل من مستشفى راشد، ودبي إلى صيدليات ذكية، وما صاحب ذلك من استحداث نظام «الباركود» في جميع معاملات الصيدلة والدواء بمستشفيات الهيئة ومراكزها الصحية، في خطوة غير مسبوقة على مستوى الدولة، ولفت إلى أن هيئة الصحة تخطت جميع المراحل النمطية والمألوفة لعمليات صرف الدواء الورقية، حيث أصبح لكل صنف من أصناف الأدوية «الباركود» وهو ما خفض احتمالات الخطأ في صرف أي دواء إلى الصفر، إضافة إلى تحقيق أعلى معايير سلامة الأدوية المتبعة عالمياً.

تعليقات

تعليقات