«أعصاب» مستشفى راشد ينجح في إنقاذ خمسيني أصيب بجلطة دماغية - البيان

«أعصاب» مستشفى راشد ينجح في إنقاذ خمسيني أصيب بجلطة دماغية

صورة

تمكن فريق قسم الأعصاب بمستشفى راشد من إنقاذ رجل في بداية العقد الخامس من العمر بعد إصابته بجلطة دماغية أدت إلى إغلاق الشريان الرئيسي بالكامل.

وقال الدكتور سهيل الركن الاستشاري ورئيس القسم: إن المريض البالغ من العمر 50 عاماً تم إدخاله إلى طوارئ مستشفى راشد بغيبوبة كاملة جراء توقف وصول الدم والأوكسجين إلى الدماغ في الساعات الأولى من الصباح، وتم تحويله على الفور إلى غرفة العمليات، وتم بسرعة قصوى استدعاء الأطباء المساعدين والكوادر الطبية وتم إجراء عملية عن طريق القسطرة الدماغية تم خلالها فتح الشريان الرئيسي بالكامل وإزالة الانسدادات التي كانت تمنع تدفق الدم للشرايين الثانوية، وتكللت العميلة بالنجاح بعد أن راهن الكثير من الأطباء على مدى نجاح العملية نظراً للحالة الصعبة التي تم فيها إدخال المريض.

وقال الدكتور الركن: هناك إشكاليات في نقص التوعية المجتمعية، إذ لا يزال كثيرون يجهلون أعراض الإصابة بالسكتة الدماغية، ويضيّعون الوقت في إعطاء المصاب مشروبات سكرية، أو التعامل معه بشكل بدائي، ما يؤدي إلى تلف ملايين من خلايا المخ، موضحاً أن نحو 80 مليون خلية تموت خلال 90 دقيقة فقط.

وأضاف أن هناك مظاهر معينة تدل على الإصابة بالسكتة، تشمل عسراً في النطق أو الفهم، وارتخاءً في جانب من الوجه، وضعف الذراعين، مؤكداً أن الحل الوحيد في هذه الحالات هو الاتصال مباشرة بالطوارئ 999، وعدم إعطاء المصاب إسبرين أو أي أدوية أخرى. وأوضح الدكتور الركن أن هناك 7000 مصاب بالسكتة الدماغية سنوياً في الإمارات، بمعدل شخص كل ساعة، ومن مسبباتها ارتفاع ضغط الدم، والسكري، والسمنة، والتدخين، مؤكداً ضرورة بناء مزيد من المراكز المختصة في علاج السكتة، وتوعية المجتمع بأعراضها، خصوصاً أن هناك أفراداً لا يزالون يتعاملون مع حالات الإصابة باعتبارها أعراض سحر وحسد وصرع.

خطورة

أفاد الدكتور سهيل الركن بأن السكتة الدماغية تعد من أخطر الأمراض، رغم وجود أدوية حديثة تسهم في علاج أو تقليل مضاعفاتها، كما أنها المسبب الأول للإعاقة لدى البالغين، وتعتبر من الأسباب الرئيسية للوفيات عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات