العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اعتماد بحث بشأن إصابات الكاحل لـ«العظام» بمستشفى راشد في 5 مؤتمرات عالمية

    قدم الدكتور بلال اليافاوي، استشاري ورئيس شعبة العظام في مستشفى راشد، والدكتور تامر فاروق، بحثاً تضمن إصابات الكاحل وكيفية تشخيصها بدقة بواسطة الأشعة المقطعية المتطورة، والتي تعد من الإصابات الشائعة التي قد يصعب تشخيصها بواسطة الأشعة العادية والتي قد تؤدي إلى آلام مزمنة بالكاحل.

    وقال الدكتور تامر: إنه تم قبول البحث في 5 مؤتمرات أوروبية وعالمية في بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا وجنوب إفريقيا، وذلك بعد أن قام الدكتور تامر فاروق بإلقاء محاضرة، تتضمن موضوع البحث في المؤتمر السنوي الأكبر لجراحة العظام في ألمانيا 2017، حيث لاقى البحث إعجاباً واهتماماً كبيراً، وتم تقييمه من أفضل الأبحاث المقدمة هذا العام الأمر الذي يعد تمثيلا مشرفا لهيئة الصحة بدبي ولقسم جراحة العظام في مستشفى راشد.

    خلايا جذعية

    بدوره، قال الدكتور اليافاوي: إن المستشفى انتهي من دراسة نتائج علاج مفصل الركبة بالخلايا الجذعية، حيث سيتم إعلان النتائج خلال المؤتمر الثاني المزمع إقامته في شهر يناير 2018 أي بعد مضي سنة كاملة على إجراء تلك النوعية من العلاجات، لافتاً إلى أن النتائج مبشرة ومشجعة، موضحاً أنه استفاد 80 شخصاً من الخلايا الجذعية، وفقاً لحالة المريض الصحية ونوعية الأوجاع والمعايير.

    وأضاف بأن الدراسة قسمت إلى 4 فئات، هي: احتكاك المفاصل من الدرجة الأولى، والمتوسط، والبسيط، والاحتكاك العادي، ويتم مقارنة الحالة الصحية قبل وبعد العملية من خلال العديد من الجوانب، وذكر بأن المستشفى سجل العام الماضي رقماً قياسياً في عدد العمليات التي وصلت إلى 6000 عملية كسور، وفي القسم أكثر من 48 طبيباً ما بين استشاري واختصاصي، ونسبة المضاعفات أقل من النسب العالمية، والنسب العالمية تتراوح بين 3 إلى 4%، وفي القسم عيادات متخصصة؛ حيث إن هناك 25% عيادة تخصصية، ووصل عدد المرضى المترددين على العيادات الخارجية في 2016 أكثر من 25 ألف زيارة.

    وأكد اليافاوي، أن قسم العظام يستخدم أحدث التقنيات العالمية، ومنها جهاز الملاحة الجراحي، مع جهاز كمبيوتر خاص يساعد الأطباء في إجراء جراحات استبدال المفاصل بدرجة عالية من الدقة، حيث إن أنظمة الحاسوب المساعدة تمكن الجراحين من رؤية المفصل بشكل ثلاثي.

    طباعة Email