العناية الإلهية وكفاءة أطباء مستشفى راشد تنقذان طفلاً عمره 3 سنوات

تمكن أطباء قسم جراحة المخ والأعصاب، من إنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر 3 سنوات، إثر تعرضه لحالة غريبة، تمثلت بسقوط براد المياه على رأسه، ما أدى لدخول صنبور البراد في جمجمته، وأدى إلى فقده كمية كبيرة جداً من الدم قبل وصوله قسم الحوادث في مستشفى راشد.

وقال الدكتور محمد سلطان العلماء استشاري جراحة أعصاب تخصص أطفال، إن حالة الطفل لحظة دخوله المستشفى كان ميؤوساً منها، نظراً لفقده كمية كبيرة من الدم بسبب الإصابة التي سببت له كسراً مضاعفاً في مقدم الرأس، حيث كان المريض ينزف بشدة وبينت الأشعة وجود جرح غائر في المخ، وقطعة عظمية داخل المخ بطول 7 سنتيمترات، وعرض 6 سنتيمترات.

وأضاف أن فريق قسم جراحة الأعصاب قرر على الفور إجراء عملية جراحية عاجلة لإيقاف النزيف بالتعاون مع أطباء التخدير، وتحويل المريض إلى قسم العناية المركزة. وأضاف كانت الآمال بسيطة لنجاة الطفل بسبب حالته السيئة ولكن فور استقرار حالة المصاب؛ أجريت له عملية أخرى في اليوم التالي لاستخراج العظمة الغائرة بالمخ.

وبقي الطفل في غيبوبة تحت الإنعاش والتنفس الصناعي لمدة أسبوعين وعندما استفاق من الغيبوبة أجريت له عمليات متعددة لتركيب عظمة صناعية في الرأس مكان العظمة المتهشمة. وتركيب جهاز القسطرة بسبب استسقاء الرأس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات