وفاء والتزام

د. فريدة الخاجة - رئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم كوفيد 19

حرصت هيئة الصحة في دبي، على توفير أعلى درجات الأمن الصحي للمجتمع، منذ بداية جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، وحتى اليوم.. منذ أن قدمت أفضل العلاجات للمرضى، وحتى بدأت التطعيم باللقاح المضاد للفيروس، مستهدفة من كل هذه الجهود، ترسيخ جملة المفاهيم التي تتسم بها إمارة دبي، كونها المدينة الأسرع نمواً في العالم، وكونها مدينة الإبداع والسعادة، ووجهة الباحثين عن التجربة الصحية المميزة وجودة الحياة.

الوصول إلى هذه النقطة.. التطعيم، هو مسؤولية والتزام بأهدافنا المنبثقة من أهداف دولتنا، دولة الإمارات العربية المتحدة، وتطلعات مدينتنا.. مدينة دبي، نحو مستقبل صحة أفضل.. نحو الرفاه الصحي.. نحو تحقيق الاستدامة والتنافسية العالمية في هذا القطاع الحيوي.

جميع الجهود المبذولة من كل الأطراف والجهات المعنية والمختصة وذات العلاقة، هي رسالة نبيلة، يحملها العاملون في القطاع الصحي، وفي صفهم جميع المنتسبين للقطاعات الأمنية والشرطية والاجتماعية، وكذلك المتطوعين والداعمين، وكل من شكل بإسهاماته خط الدفاع الأول، في وجه هذه الجائحة غير المسبوقة في تاريخ البشرية.

ومنذ بدء جائحة «كورونا»، بذلت هيئة الصحة في دبي، جهوداً لافتة ومخلصة، لحماية المجتمع من مخاطر الوباء، والحد من انتشاره، وعملت على جميع الصعد لمكافحته، وتعاونت مع مختلف الأطراف لمحاصرته، من أجل سلامة جميع شرائح المجتمع، ومختلف الفئات، لا سيما الأكثر عرضة لمخاطر الفيروس، من كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم وذوي الأمراض المزمنة.

كما عززت الهيئة منظومتها في التعاطي مع المستجدات، خلال التعامل مع تفشي الوباء، واتبعت سياسة مرنة، وخططاً استباقية ملائمة للظروف الاستثنائية التي فرضتها الجائحة.

دائماً نحن معاً.. دائماً نحن نتكاتف، من أجل الأمل والغد المشرق من أجل حياتنا.. ومن أجل التعافي، والبدء في الانطلاق لمرحلة جديدة لإنجاز جديد، يسعد أجيالنا.. أجيال المستقبل.

المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض – هيئة الصحة بدبي

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات