قيمة التحوّل وأهميته

قطعت هيئة الصحة بدبي، شوطاً مهماً على طريق (استراتيجية دبي للمعاملات اللا ورقية)، التي تستهدف بناء مستقبل خالٍ من الورق في عام 2021. ومنذ أن أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، هذه الاستراتيجية الاستثنائية، وذلك في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، والهيئة تعمل بشكل متواصل، ومن خلال فرق عمل متخصصة ومحترفة، على التخلص من جميع المعاملات الورقية، امتثالاً لتوجيهات سمو ولي عهد دبي.

وقد تمكنت الهيئة - وفي وقت وجيز - من إنجاز مرحلة مهمة من مراحل التخلص من المعاملات الورقية كافة، وبدأت بذلك على المستوى الداخلي، ثم على مستوى الموردين المتعاملين مع الهيئة، وقبل أيام قليلة، قفزت الهيئة إلى نقطة أخرى مهمة، وهي التخلص من المعاملات الورقية المرتبطة بالمتعاملين والمراجعين لمنشآتنا الطبية من مستشفيات ومراكز صحية وعيادات، وبدأت ذلك بمستشفى راشد، ومن ثم سائر منشآت الهيئة التي ستأتي تباعاً.

ويحسب للهيئة، السبق في مختلف مراحل هذا التحول، ويحسب لها أيضاً حرصها على أن تكون في طليعة المؤسسات الحكومية وفي صدارتها لحكومة بلا أوراق.

ومن دون شك، أن ما ساعد هيئة الصحة بدبي، في هذا التقدم السريع وتحقيق الصدارة، هو البنية التقنية القوية التي تستند إلى وسائل وحلول ذكية متطورة. كما ساعد أيضاً أنظمة وسياسات وإجراءات الهيئة المرنة، التي كانت أكثر استجابة لمراحل التغيير، وقبل ذلك، استيعاب القوى البشرية القائمة على تنفيذ النظم والإجراءات، والتي تفهمت سريعاً وأدركت قيمة التحول، وضرورة مواكبته، لتكون مؤسستنا هي صاحبة السبق، وهي الأقرب إلى الهدف المرجو، الذي حددت استراتيجية المعاملات اللا ورقية عام 2021 لتحقيقه.

لا ننسى مجموعة مهمة، تضم نخباً من شركاء الهيئة الاستراتيجيين، ممن كانت لهم إسهاماتهم الكبيرة في التحول، وهو أمر نعتز به ونقدره في الهيئة، كما نقدر كل عمل مخلص.

المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك – هيئة الصحة بدبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات