هذه المناسبة الغالية على قلوبنا

شهدت هيئة الصحة بدبي أجواءً احتفالية مميزة باليوم الوطني الثامن والأربعين، وتزينت مبانيها وأروقتها وجميع منشآتها الطبية التابعة بألوان علم الدولة، فيما بدأت الفعاليات والأنشطة المتنوعة، بالقصائد والأهازيج والأغاني الوطنية التي عكست الموروث الثقافي لمجتمع الإمارات وترجمت مراحل نشأة الدولة وتطورها.

وحرصت قيادات هيئة الصحة بدبي وجميع المسؤولين والموظفين على التعايش مع الأجواء، يتقدمهم في ذلك معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، حيث شارك معاليه الموظفين في مقر الإدارة العامة ابتهاجهم باليوم الوطني، كما شارك في مسيرة توجهت إلى مستشفى راشد، تعبيراً عن مشاعر الولاء والانتماء للوطن.

وفي بداية الاحتفالات، وبهذه المناسبة العزيزة، رفع معالي القطامي باسمه واسم جميع العاملين في الهيئة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

واعتبرت الهيئة أن هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً فرصة مهمة لتعزيز مشاعر الولاء والانتماء، وتجديد العهد بالعمل الدائم، لخدمة مجتمعنا ومواكبة إنجازاتنا.

ولا تدخر هيئة الصحة بدبي وسعاً في الإسهام بكل إمكانياتها من أجل الوصول إلى مستقبل صحة أفضل يتناسب وازدهار دولتنا وما يستحقه كل الناس من المواطنين والمقيمين والزائرين في بلد يفيض بمشاعر التسامح وينعم أفراده بالسعادة.

وكانت أعمال التحضير للاحتفاء باليوم الوطني قد بدأت خلال الأيام الماضية ضمن حرص شديد على تقديم باقة خاصة من الفعاليات المتنوعة من بينها محاكاة لتطور دولة الإمارات ومراحل نهضتها حتى وصولها إلى الفضاء، كما تم استعراض بعض من الجوانب الحياتية التي يتسم بها المجتمع الإماراتي والمتصلة بثقافته وتقاليده العريقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات