ثمرة الشراكة

وثقت هيئة الصحة بدبي شراكتها الاستراتيجية مع مركز دبي للإحصاء، مؤخراً، بمذكرة تفاهم تقضي بتحقيق أقصى مستويات التعاون في مجال معالجة البيانات والإحصاءات المتعلقة بالنظام الصحي في إمارة دبي، وتبادل الخبرات والمهارات والمعارف وبناء القدرات المختلفة لدى الطرفين، إلى جانب إجراء المسوحات الصحية المتخصصة وذات العلاقة، وإعداد الدراسات والبحوث المشتركة الخاصة بمدخلات ومخرجات النظام الصحي في دبي.

ووفقاً لما ذكره معالي حميد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، خلال توثيق هذه الشراكة المهمة فإن البيانات والمعلومات كانت وما زالت هي المصدر الرئيس والمهم لدعم اتخاذ القرار، وكما لفت معاليه أيضاً فإن هيئة الصحة بدبي تولي هذا الجانب أهمية بالغة، وتستند إليه بشكل أساس ليس فقط في إعداد الخطط وتنفيذ المشروعات والمبادرات وفقط، وإنما لقراءة المستقبل وبناء التوقعات ودراسة الاحتمالات.

وتلعب المسوحات والدراسات الميدانية دوراً مهماً في تطوير القطاع الصحي، نظراً لديناميكية هذا القطاع وتأثُر أدائه بما تشهده الساحة الصحية من متغيرات ومستجدات وإشكاليات طبية عالمية، وأيضاً لارتباطه الوثيق بصحة الناس وحياتهم، حيث يمثل كل مؤشر أو نتيجة دلالة قوية على كفاءة المؤسسات الصحية ومستوى الخدمات، واتجاهات خريطة الأمراض الدولية، وغير ذلك من الأمور التي تستدعي مواكبة المسوحات والدراسات للتغيرات السريعة الجارية.

ولا شك في أن الشراكة بين الهيئة والمركز- حتماً- ستؤتي ثمارها، وخاصة مع النجاحات المتوالية التي حققها مركز دبي للإحصاء وإسهامات المركز المتميزة فيما تشهده مدينة دبي من إنجازات، حيث نجح المركز في تقديم رؤى مستقبلية واضحة لمختلف القطاعات من خلال المسوحات والدراسات والبحوث التي ينفذها بكفاءة عالية، وبأفضل التقنيات التي يقوم عليها مجموعة من الخبراء والمتخصصين المحترفين.
مدير إدارة البحوث والدراسات وتحليل البيانات - هيئة الصحة بدبي

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات