كأس العالم 2018

مؤتمر القلب العالمي

تظل دولتنا.. دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدينتنا.. مدينة دبي، هي المنصة الأكثر استقطاباً للمؤتمرات والمنتديات العالمية، وهي الملتقى الأفضل للمبدعين والمبتكرين في مختلف المجالات، ومنها المجال الطبي، الذي من المقرر أن يشهد مطلع ديسمبر المقبل أعمال «مؤتمر القلب العالمي – 2018»، الذي نجحت دبي في الفوز بحق استضافته، استناداً لموقعها الجغرافي المميز بين مدن العالم، واستناداً أيضاً لقدراتها الهائلة، التي مكنتها من هذا الحق بعد منافسة قوية تفوقت فيها على كل من (سنغافورة، وكيب تاون، وكوريا الجنوبية).

وإلى جانب المكانة العالمية لمدينة دبي وتفوقها وريادتها، فقد جاء فوز دبي بتنظيم هذا المؤتمر العالمي، معتمداً على ملف خاص تم تقديمه ضمن المنافسة على الاستضافة، ترجمت فيه هيئة الصحة بدبي، ما يحظى به القطاع الصحي من أولوية متقدمة في استراتيجية ورؤية دبي المستقبلية.

وتبرز أهمية حق استضافة هذا المؤتمر في كونه الحدث العالمي الأكبر من نوعه في تخصص (أمراض القلب والأوعية الدموية)، حيث يشارك فيه مجموعة كبيرة من القيادات وكبار المسؤولين وصناع السياسات الصحية في العالم، فضلاً عن حضور ما يقرب من 10 آلاف عالم وخبير وطبيب يمثلون مختلف الدول.

ويعد المؤتمر كذلك المنصة الفريدة من نوعها في عرض التجارب والخبرات وتبادل الأفكار، كما يمثل المحفل العلمي الأكثر ثراءً، حيث تضم أجندة أعماله أكثر من 200 جلسة علمية تدور مناقشاتها حول أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، وما يتصل بذلك من أمراض أخرى.

ومن هذه الأهمية تبذل هيئة الصحة بدبي وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين - من المؤسسات والدوائر ذات العلاقة – قصارى جهودها من أجل الخروج بهذا الحدث العالمي بالصورة المشرفة والمشرقة، التي تتناسب ومكانة دبي الدولية، وحتى يكون المؤتمر نموذجاً يحتذى به سواء من حيث محتواه العلمي وعمق أعماله ومناقشاته، أو مستوى الحضور فيه من كبار المسؤولين وصناع القرار، والجمعيات الطبية المتخصصة (محلياً وإقليمياً وعالمياً).

تعليقات

تعليقات