#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

قيمة العلاقات والشراكات البناءة

في إطار حرصها على تكامل خدماتها الصحية والإنسانية والاجتماعية، عملت هيئة الصحة في دبي على تعزيز مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع، وهو المكتب المنوط به توثيق علاقة الهيئة مع الجهات المعنية لخدمة المرضى المعسرين والتخفيف اقتصادياً عنهم وعن كاهل ذويهم، ملتزماً في ذلك برسالة نبيلة ترتكز على إبراز دور الهيئة، جهة مسؤولة في المجتمع، والمشاركة الفعالة في النشاطات المجتمعية والخيرية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، مع الالتزام بالشفافية في التعامل مع جميع المعنيين، والعمل بروح الفريق الواحد داخلياً وخارجياً لتحقيق الأهداف المرجوة، بجانب الالتزام بالإبداع والريادة في تطوير وتقديم البرامج والخدمات.


وفي إطار جهودها وسياستها المفتوحة أولت الهيئة أيضاً اهتماماً بالغاً بتوثيق شراكتها وبناء علاقات قوية جديدة مع مختلف المؤسسات والهيئات والجمعيات ذات العلاقة، التي أصبحت الداعم الرئيس لما تقدمه «صحة دبي» من خدمات طبية إنسانية. ولا يقف الأمر هنا عند حد علاج المرضى المعسرين وفقط، حيث امتدت شراكات الهيئة مع الدوائر والمؤسسات الخيرية والإنسانية، للمشاركة في دعم أعمال التطوير ولا سيما المتصل منها بالبنية التحتية، التي تشهد توسعات غير مسبوقة الآن وفي مختلف منشآت الهيئة الصحية.


إن هيئة الصحة بدبي وإن كانت تقدر قيمة شراكتها وانفتاحها على مؤسسات المجتمع، فإنها تقدر في الوقت نفسه قيمة وأهمية العمل الاجتماعي، الذي يمثل أحد أهم مسارات التطوير، التي تستهدف تحقيق رضا المتعاملين وإسعادهم، ومن أجل ذلك تعمل الهيئة، عن طريق مكتبها «مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع»، على توثيق علاقتها بالجهات المعنية كافة، واستحداث البرامج المطورة الداعمة لتوجهاتها الاجتماعية والإنسانية.


وضمن جهود الدعم، وفي أطر الشراكة، لا ينحصر عمل المكتب في جمع المساعدات وفقط، وإن كان ذلك هو الهدف، أو بالأحرى النتيجة المباشرة التي نصل إليها، في نهاية حزمة من الأعمال والمهام، وفي مقدمتها: عقد الشراكات مع الهيئات والدوائر والمؤسسات في مجال الأنشطة المجتمعية، ومع القطاع الخاص والمؤسسات الخيرية والأهلية، وإعداد دراسات متعلقة بخدمة المجتمع، وتقييم الشراكات المجتمعية، ومجمل هذه المهام، هي التي توثق علاقتنا بالشركاء الداعمين، الذين لا يدخرون وسعاً في توفير الدعم اللازم للمرضى المعسرين.


مدير مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع- هيئة الصحة بدبي

 

 

 

تعليقات

تعليقات