حافلة عام الخير - البيان

حافلة عام الخير

حافلة التبرع بالدم، التي أطلقتها هيئة الصحة بدبي الأسبوع الماضي، ضمن المبادرات التي رصدتها الهيئة لعام الخير، وقد استهلت «صحة دبي» عمليات جمع الدم من المتبرعين داخل إدارتها العامة، جاءت تمهيداً لرحلة ممتدة في ربوع الإمارة ومؤسساتها الحكومية والخاصة، حيث تسعى الهيئة من خلالها إلى توفير القدر المطلوب من الدم الآمن، وقد بدأت هذا العمل بموظفيها، حيث استقرت الحافلة في خطوتها الأولى داخل مقر الهيئة، إيذاناً ببدء رحلة جديدة ومتجددة ومتواصلة من العطاء.

وتعد حافلة التبرع بالدم التي بدأت الهيئة تسييرها واحدة من الحافلات العالمية عالية المستوى والتجهيزات، والتي تتوافر فيها أيضاً أعلى المعايير والاشتراطات المعمول بها دولياً والتي تكفل سلامة الدم ومأمونيته، لكن اللافت هنا هو الإقبال الشديد الذي شهدته الحافلة خلال وجودها في مقر الهيئة، ولم يكن الإقبال قاصراً فقط على موظفي وموظفات «صحة دبي»، إذ شمل المراجعين والزائرين والمارين بالقرب من مقر الهيئة، الأمر الذي يشير بوضوح إلى الوعي المتنامي لدى أفراد المجتمع بأهمية التبرع بالدم، كما يشير قبل ذلك إلى ما يتسم به المجتمع الإماراتي من قيم نبيلة وتقاليد عريقة.

لقد أعدت هيئة الصحة بدبي خطة عمل لجولات الحافلة الممتد تسييرها مع فعاليات عام الخير، وتشتمل الخطة على زيارة العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة، والشركات، والجامعات، وأماكن تجمع الأفراد، والحافلة لا تستهدف تجميع الدم من المتبرعين فقط، حيث يتسع دورها للمساهمة بتوعية أفراد المجتمع بسبل الوقاية من الأمراض.

وعند الحديث عن هذه الخطة فإنه تجدر الإشارة والتأكيد على يقين الهيئة وثقتها في استجابة أفراد المجتمع لنداء التبرع بالدم، وثقتها كذلك في تفاعل المؤسسات والهيئات مع أهداف الحملة التي خرجت تحت عنوان مبادرتنا الناجحة «دمي لوطني»، وضمن أعمال عام الخير، وهذا بالتحديد ما يزيد معدلات الاطمئنان في تحقيق الحافلة لأهدافها. إن مركز دبي للتبرع بالدم وهو يؤكد تواصله الدائم مع مؤسسات المجتمع، فإنه ينتظر دعوة أي مؤسسة أو جهة حكومية كانت أو خاصة، يرغب العاملون فيها في التبرع بالدم، للوصول إليها بالحافلة.

إن ما نعتز به ونفتخر هو هذه الإشادة الدولية التي تعلنها الهيئات العالمية المتخصصة في حق دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تأتي في طليعة الدول المتقدمة والمتميزة بتجميع الدم عن طريق التبرع الطوعي بنسبة 100 %، إلى جانب تميز الدولة بتطبيق أعلى المعايير والمواصفات المعمول بها دولياً والمتصلة بسلامة الدم ومأمونيته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات