آمنة السويدي مدير إدارة الموارد البشرية في الهيئة:

38 دورة تدريبية نفذتها «صحة دبي» خلال جائحة «كورونا»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تولي هيئة الصحة بدبي تنمية الموارد البشرية وإعدادها وتأهيلها جل اهتمامها، إيماناً منها بأهمية دور العنصر البشري في تحقيق استدامة الخدمات الصحية، ودوره الأساس في عمليات التطوير التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، والتحولات الجارية، وفي ضوء ذلك تتبنى مجموعة من المبادرات والبرامج المتقدمة التي تستهدف رفع مستوى أداء الموظفين وصقل خبراتهم وإكسابهم من الأدوات والمهارات والقدرات، ما يمكنهم لقيادة دفة التطوير نحو الأهداف المرجوة، وأهمها الوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة، وإلى مستقبل صحة أفضل. وفي هذا الصدد، نفذت 38 دورة تدريبية استفاد منها 2307 متدربين بين شهري يونيو وأكتوبر من العام الجاري، وفقاً لآمنة السويدي، مدير إدارة الموارد البشرية في هيئة الصحة بدبي، التي أكدت على شمولية الخطط التدريبية السنوية على برامج تدريبية تخدم الخطة الاستراتيجية وتوجهات الهيئة، خاصة فيما يتعلق بمجالات خدمة المتعاملين والابتكار واستشراف المستقبل، إضافة للبرامج الخاصة بالتعامل مع أصحاب الهمم، وغير ذلك من الدورات التدريبية اللازمة لتطوير المهارات السلوكية.

تمكين الخبرات

وحول البرنامج التدريبي الأبرز في الهيئة، وهو برنامج إعداد القادة للصفوف الأول والثاني والثالث «رواد الصحة»، أوضحت السويدي أن البرنامج انطلق بهدف تمكين الخبرات المواطنة في الهيئة في مختلف القطاعات والإدارات والتخصصات، من تولي المناصب القيادية مستقبلاً. وقالت إن البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون مع أفضل مزودي التدريب العالميين في مجال التدريب والتأهيل وإعداد القادة، فيما لفتت إلى أنه قد تم إلحاق 81 متدرباً من الفئتين (القيادية والإشرافية)، بالبرنامج على مدار السنوات الثلاث الماضية. ونوهت بأن خطط إعداد القادة ترتكز على العديد من المحاور المهمة، منها: (التفكير الاستراتيجي، وإدارة التغيير، إدارة فرق العمل، والذكاء العاطفي والتواصل الفعال). إضافة إلى ذلك – كما تقول آمنة السويدي – هناك الزيارات الميدانية التي يقوم بها المتدربون لأفضل المؤسسات الصحية العالمية، وتنتهي خطة الإعداد والتدريب بتقديم المتدربين لمشاريع واقعية تلامس مشكلة ما أو موضوعاً يخص القطاع الصحي أو الهيئة بشكل عام، ويتم تقييم المتدربين وكذلك تقييم المشروعات المقترحة للوقوف على المستوى الذي وصل إليه كل متدرب، سواء في جانب الأفكار المبتكرة أو التخطيط أو قيادة المشروعات أو التنفيذ، وجميعها تمثل محاور التدريب والتأهيل التي يرتكز عليها برنامج «رواد الصحة».

رواد الصحة

في السياق ذاته، أشارت آمنة السويدي إلى أن هيئة الصحة بدبي بدأت تنفيذ «رواد الصحة» في العام 2017، بتعاون مثمر مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وبالشراكة مع كلية إمبريال - لندن، حيث تم في ذاك العام إلحاق (21) من قيادات الصف الأول بالمرحلة الأولى للبرنامج، وتم تخريجهم في سبتمبر 2018، ومن ثم جاءت المرحلة الثانية، والتي شملت 30 موظفاً وموظفة من قيادات الصف الثاني، والتي امتدت حتى نهاية 2019.

وتضمن البرنامج 50-60 ساعة تدريبية، وتم تنفيذه بالشراكة مع جنرال إلكتريك للرعاية الصحية أحد أعلام قطاع الخدمات الصحية في العام 2018 وقد غطى البرنامج توجهات الهيئة ذات الأولوية كالابتكار وإدارة التغيير، وإدارة المشروعات وغيرها وركز في الوقت نفسه على تصميم مادة تدريبية بناء على مخرجات استبيان 360 ودرجة ونتيجة تقييم الكفاءات للقائد، ولقد انعكس هذا البرنامج على أن 3 من المشاركين في البرنامج تولوا مهام مدير تنفيذي بالهيكل التنظيمي الجديد.

من بين برامج التدريب والتأهيل والإعداد المهمة في الهيئة -كما توضح آمنة السويدي- تأتي البرامج المهنية التخصصية «دبلوم خدمة المتعاملين» و«دبلوم الموارد البشرية» و«ماليون» بالتنسيق مع أفضل مزودي التدريب، وفي مقدمة ذلك: دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والدائرة المالية لحكومة دبي، وأكاديمية اتصالات، وغيرها من الجهات الرائدة.

برامج عن بُعد

وقالت مدير إدارة الموارد البشرية: إن الهيئة نجحت في تنفيذ سلسلة من برامج التدريب عن بُعد، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة «كوفيد 19»، حيث كفلت الهيئة بهذه الطريقة استمرارية التدريب، ونفذت بالفعل (38) دورة تدريبية لعدد (2307) متدربين بين شهري يونيو وأكتوبر من العام الجاري 2020، كما أن لدى الهيئة خطة لإطلاق نظام إلكتروني متخصص E-learning Solution لتنفيذ برامج تدريبية عن بعد (On line courses) للموظفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات