مي الدوسري مدير مركز الابتكار الصحي في الهيئة:

استراتيجية الابتكار دشّنت مرحلة جديدة للتمكين في «صحة دبي»

صورة

دشنت هيئة الصحة بدبي، مؤخراً، «مركز الابتكار الصحي»، الذي جاء متوافقاً في برامجه وحزمة مبادراته وأهدافه، مع التوجهات العامة للدولة وأجندة الابتكار الوطنية، والتطلعات المستقبلية لمدينة دبي، واستراتيجية الابتكار (2018 – 2021)، التي اعتمدتها الهيئة إيذاناً بمرحلة جديدة من التمكين، وتعزيزاً لجودة الحياة والوصول إلى مستقبل صحة أفضل.

ويأتي تدشين المركز تأسيساً على الخطوات المهمة التي قطعتها هيئة الصحة بدبي خلال السنوات القليلة الماضية، على طريق الابتكار، ومجمل المشروعات التي نفذتها، ومجموعة التقنيات المتصلة بالحلول الذكية والذكاء الاصطناعي التي استحوذت عليها، والتي تم توظيفها وتسخيرها لخدمة المرضى، من خلال مختلف التخصصات الطبية، وفق ما ذكرته مي الدوسري مدير مركز الابتكار الصحي في الهيئة في مستهل حوارنا معها، حيث وصفت المركز بأنه ساحة مفتوحة ومهيأة للعصف الذهني وتبادل الأفكار المبتكرة والتجارب الناجحة.

كما يعد منصة متكاملة التجهيزات للقاءات العلماء والخبراء والمبتكرين وصناع القرار والمخططين والأكاديميين والطلبة الموهوبين، من داخل الدولة وخارجها، حيث حرصت الهيئة خلال تأسيس المركز - كما تقول - على تهيئة وتوفير المناخ المناسب والمحفز على الإبداع، بما يدعم توجهاتها ليكون «مركز الابتكار الصحي» في صدارة المراكز المماثلة عالمياً، فضلاً عن كونه مختبراً دولياً متطوراً لمجسمات الأعضاء البشرية المنتجة عن طريق تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتالياً نص الحوار:

أفكار

ماذا يعني مركز الابتكار الصحي لهيئة الصحة بدبي؟

ما يعنيه المركز بالنسبة لهيئة الصحة بدبي نجده فيما أكد عليه معالي حميد محمد القطامي المدير العام للهيئة، لدى تدشينه المركز، إذ أكد أن الهيئة ومن خلال «مركز الابتكار الصحي» أرست منظومة أكثر تطوراً للإبداع وإنتاج الأفكار المبتكرة القابلة للتطبيق، وذلك وصولاً إلى رعاية صحية مستدامة، إلى جانب جعل دبي رائدة للرعاية الصحية المعتمدة على النماذج المبتكرة والمتكاملة، وذلك من خلال تبني وتضمين الابتكار في جميع مكونات منظومة الرعاية الصحية، وتطبيق أسس ومعايير الالتزام والمساءلة في إطار مبتكر لحوكمة القطاع الصحي.

تضمن المركز لدى تدشينه مجموعة من الأعمال المنفذة والملامسة لواقع الهيئة وخدماتها المختلفة، هل لك أن تطلعينا على ذلك بالتفصيل؟

في المركز وحدة خاصة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وقد عرض المركز باكورة إنتاجه في هذا المجال، وهو أول فك مماثل للفك الذي تم زراعته في فم مريض من خلال عملية أجراها الدكتور خالد غندور استشاري جراحة الفم في مستشفى راشد.

وعرض المركز أيضاً برنامج التدريب «حوكمة» الذي يعد الأحدث لدى الهيئة في تدريب وتنمية مهارات الموارد البشرية لتكون أكثر قدرة على استخدام البيانات وفق أنظمة الذكاء الاصطناعي، إلى جانب أجندة العمل التي تناولت سلسلة البرامج وورش العمل التدريبية التي سينفذها المركز طوال العام.

رعاية

صاحب تدشين المركز الإعلان عن تشكيل مجلس الابتكار الصحي.. ماذا عن هذا المجلس وأهدافه؟

نعم جاء تشكيل مجلس الابتكار الصحي في الهيئة متزامناً مع تدشين المركز، وذلك برئاسة الدكتورة فريدة الخاجة المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض، وهو يضم مجموعة من المسؤولين والمختصين.

ويهدف المجلس إلى ضمان ورعاية تحول الهيئة إلى مؤسسة مبتكرة تتبنى الابتكار في جميع مكونات نظام الرعاية الصحية في الهيئة وعلى مستوى إمارة دبي، إلى جانب حوكمة وتوحيد ومواءمة مبادرات وأنشطة الابتكار في «صحة دبي» بما يتوافق مع التوجهات العامة للإمارة من الناحية الاستراتيجية، إضافة إلى ضمان نشر وترسيخ ثقافة روح الابتكار في الهيئة ودعم نظم العمل والنماذج التشغيلية المطبقة.

حدثينا عن استراتيجية الابتكار التي أعدتها الهيئة لترسيخ مكانتها محلياً ودولياً في هذا المجال الحيوي؟

كما ذكرت في مقدمة الحديث، هناك الآن استراتيجية الابتكار (2018 - 2021)، التي أعدتها الهيئة وتتبنى تنفيذها، تعزيزاً لجودة الحياة والوصول إلى مستقبل صحة أفضل.

وبموجب هذه الاستراتيجية فإن الابتكار يمثل ركيزة أساسية في رسالة وقيم الهيئة لتحقيق رؤيتها نحو مجتمع أكثر صحة وسعادة. ورؤية هيئة الصحة بدبي هنا هي جعل دبي وجهة رائدة للرعاية الصحية من خلال تبني نماذج الرعاية المبتكرة والمتكاملة وتعزيز المشاركة المجتمعية.

أما رسالة الهيئة فهي: إرساء منظومة للإبداع والابتكار تعنى بإنتاج الأفكار وتحويلها إلى واقع ملموس لتقديم خدمات رعاية صحية مستدامة وذات قيمة من خلال تضافر جهود جميع الشركاء والمعنيين.

حدثينا عن مرحلة ما قبل صياغة وإعداد استراتيجية الابتكار؟

كانت هناك جهود كبيرة قبل الخروج بالاستراتيجية، منها تحليل 5 دراسات لتقييم الوضع الداخلي ومن ثم استخلاص فرص التحسين، إلى جانب تحليل 10 دراسات خارجية خاصة بالابتكار في المجال الطبي، وإجراء مواءمة مع 5 استراتيجيات وخطط متخصصة، بالإضافة إلى المقارنات المعيارية التي تعلقت بعدد من الدوائر الحكومية.

كما تم تنظيم عدد من جلسات العصف الذهني والاجتماعات للمسؤولين والمختصين في الهيئة والشركاء الاستراتيجيين.

في الوقت نفسه اعتمدت الهيئة في صياغة استراتيجية الابتكار على مجموعة من المدخلات، والمتمثلة في معايير: الاستراتيجية الوطنية للابتكار، واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، وبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وبرنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، ومركز نموذج دبي، ودبي 10X.

ما هي الاستراتيجيات والخطط التي تمت مواءمة استراتيجية الابتكار معها ؟

نعم تمت مواءمتها مع استراتيجية الهيئة (2016/2021)، وخطة دبي 2021، والاستراتيجية الوطنية للابتكار، والسياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، واستراتيجية الذكاء الاصطناعي.

4 محاور

هل حددت استراتيجية الابتكار، إطار العمل المؤسسي في الهيئة الخاص بهذا المجال؟

نعم، لقد حددت الاستراتيجية 4 محاور رئيسة لإطار العمل المؤسسي، وهي: الركائز الأساسية للابتكار، والتي تضمن توفر نماذج الرعاية الصحية المبتكرة والتميز في تطوير وتقديم الخدمات الصحية، والتحول الذكي، واستشراف المستقبل، والمبادرات الحكومية، ومختبر الابتكار، والبحث والتطوير.

إلى جانب محاور: قياس أثر تنفيذ الاستراتيجية على المعنيين، والبيئة الداعمة للابتكار المؤسسي، والتي تشتمل على ورش التدريب وتعزيز ثقافة الابتكار وبناء الشراكات، وغير ذلك من الدعم، إضافة إلى المحور الأخير الحوكمة وإدارة العمليات.

ماذا يعني محور (قياس أثر تنفيذ الاستراتيجية على المعنيين).. ومن هم المعنيون؟

يشمل هذا المحور على وجه التحديد: الكفاءة وفاعلية المؤسسة، وصحة المجتمع، وسلامة المرضى وسعادة المتعاملين، وسعادة الموظفين، وتحقيق المنفعة المتبادلة والقيمة المضافة للموردين والشركاء.

2018

استراتيجية الابتكار (2018 – 2021) لـ«صحة دبي» تستهدف تعزيز جودة الحياة والوصول إلى مستقبل صحة أفضل

2021

الاستراتيجية تتواءم مع خطة دبي 2021، و«الوطنية للابتكار»، والسياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا، و«الذكاء الاصطناعي»

03

يوجد في مركز الابتكار الصحي وحدة خاصة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وقد عرض المركز باكورة إنتاجه في المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات