د. ليلى المرزوقي رئيس مجلس السياحة الصحية في الهيئة:

«صحة دبي» تستحدث باقات لتشجيع السياحة العلاجية

صورة

في ضوء التعاون المثمر القائم بين مجلس السياحة الصحية والإمارات للعطلات، أطلقت هيئة الصحة بدبي، حزمة من أفضل باقات العطلات الخاصة بالصحة والاستشفاء في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك على جانب مشاركة الهيئة في معرض سوق السفر العربي، الذي شهدته دبي، مؤخراً، وفي وقت تتطلع فيه الهيئة لتحقيق المزيد من صدارة خريطة السياحة الصحية، واستقطاب أكثر من 500 ألف سائح صحي من خارج الدولة بحلول عام 2021.

وفي بداية حوارنا معها حول هذا الملف، بالغ الأهمية، ملف السياحة الصحية في دبي وآخر مستجداتها، قالت الدكتورة ليلى المرزوقي رئيس مجلس السياحة الصحية، التابع لهيئة الصحة بدبي: إن الإمارات للعطلات، تمثل الشريك الاستراتيجي لهيئة الصحة بدبي، وأن إطلاق هذه الحزمة من الباقات النوعية التي تمزج الخدمات الصحية مع الاستشفاء والتعافي، ومن خلال مؤسسات صحية مميزة، وسلسلة راقية من الفنادق العالمية، التي تتكامل معها رحلة السائح السعيدة، يمثل دفعة قوية، وخطوة مهمة على طريق تنشيط السياحة الصحية في دبي، والتي تمثل هدفاً مشتركاً ورئيساً للهيئة والإمارات للعطلات.

من وقت إلى آخر، تطلقون باقات صحية سياحية مميزة، فما نوع الباقات الجديدة، وهل تستهدف بالفعل جذب الأشقاء من الدول الخليجية؟

نعم، الباقات الجديدة تستهدف جذب المزيد من السائحين في الدولة الخليجية الشقيقة، متمثلة في دولة الكويت والمملكة العربية السعودية، وتشتمل الباقات الجديدة على خدمات الاستجمام والتعافي والفحوصات الدورية الشاملة، التي توفرها المنشآت الصحية التابعة لمجموعة تجربة دبي الصحية، بالتعاون مع فندق رتريت النخلة وفندق القصر- مدينة جميرا، حيث يضفي وجود هذه المنشآت الصحية ضمن هذه المنشآت الفندقية، مناخاً صحياً مفعماً بالحيوية والسعادة.

طلب متنامٍ

على أي أساس أطلقتم الباقات الجديدة، هل هناك مؤشرات أظهرت الحاجة لمثل هذه الباقات؟

هناك طلب متنامٍ على الخدمات الصحية المتوفرة في دبي بوجه عام، والتي تم إعدادها من قبل فريق مجلس السياحة الصحية والإمارات للعطلات، بالتعاون مع مجموعة الشركاء من تجربة دبي الصحية في القطاع الصحي الخاص، وهذه القائمة تتسع لتشمل كل ما يحتاجه السائح الصحي ويبحث عنه، من: الرعاية الوقائية، والإشراف الطبي على برامج فقدان الوزن، والمشورة الغذائية، إلى جانب باقة الخدمات الأخرى الفريدة من نوعها، والتي تقدم لطالبي هذا النوع من العطلات الراحة والاستجمام والتغيير الشخصي الذي يسعى إليه الكثيرون اليوم من عناء الحياة اليومية، التي تم تصميمها لتلبية احتياجات السائح الصحي القادم إلى إمارة دبي.

وتشمل الباقات أيضاً، البرنامج الشامل للفحوص الصحية والاستشارات، المتوفرة من خلال أعضاء مجموعة تجربة دبي الصحية (DXH)، وعليه، سوف يقدم البرنامج، الذي يشرف عليه مهنيون متخصصون، خططاً صحية فردية، لتعزيز الصحة الشاملة للباحثين عن الصحة والسعادة.

هل التركيز فقط على جذب السائحين من الدول الخليجية الشقيقة.. أم أن هناك جهوداً تستهدف بلاداً أخرى؟

لقد سعى مجلس السياحة الصحية للترويج لإمارة دبي، خلال رحلاته على الصعيد العالمي في دول (روسيا، الصين، ومجموعة أخرى من الدول الأفريقية)، إلى جانب الدول الخليجية والعربية الشقيقة، ومنها: دولة الكويت، ومملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، ومجلس السياحة الصحية، مستمر في مسيرة التحديث والتطوير التي بدأها منذ انطلاقه، ولن يدخر وسعاً في تعزيز موقع دولة الإمارات العربية المتحدة، وإمارة دبي على وجه التحديد، كمركز متميز لتقديم الرعاية الصحية الأفضل عالمياً.

مكانة رائدة

ماذا تعني لكم العلامة التجارية «تجربة دبي الصحية» (DXH)؟

العلامة التجارية الرائدة «تجربة دبي الصحية» (DXH)، أطلقتها هيئة الصحة بدبي، بهدف تعزيز مكانة دبي الرائدة في قطاع السياحة الصحية على الخارطة العالمية، وإتاحة الخدمات الصحية عالية الجودة، التي توفرها إمارة دبي، لشريحة أكبر من مرتادي السياحة الصحية على الصعيد العالمي، وتزامناً مع إطلاق تجربة دبي الصحية (DXH)، تدشين التطبيق الذكي والبوابة الإلكترونية، التي تشكل منصة موحدة، توفر لمرتادي السياحة الصحية، سهولة الوصول إلى معلومات متكاملة عن الرعاية الصحية عالية الجودة، والذي تشرف عليه هيئة الصحة بدبي.

وتماشياً مع رؤية دبي، تعمل الهيئة جاهدة، لتصدر مكانة ريادية في هذا القطاع الحيوي بشكل عام، وفي مجموعة من التخصصات الطبية بشكل خاص، وهذا ما نسعى إلى تحقيقه، من خلال توفير خدمات صحية متنوعة وتنافسية، وتجربة مميزة لزوار دبي.

ماذا عن برنامج الرعاية الصحية الذكية و«جواز السفر الصحي الذكي»؟

تعمل هيئة الصحة في دبي، بالتعاون مع بنك الصحة، أحد أعضاء مجموعة DXH «تجربة دبي الصحية»، على ترويج برنامج الرعاية الصحية الذكية «جواز السفر الصحي الذكي»، لتحقيق رؤية إمارة دبي، باستقطاب نصف مليون سائح بحلول عام 2021، ويشمل البرنامج، خدمات متكاملة ذات جودة عالية، مع خدمة عملاء متميزة، وذلك من خلال محفظة شاملة، ونافذه إلكترونية واحدة، تضم 600 باقة علاجية، وأكثر من 50 باقة شاملة، تتضمن الفنادق والتذاكر والمواعيد، ويقدم الباقات، شركاء هيئة الصحة بدبي في القطاع الطبي الخاص، فيما تعمل الهيئة على زيادة عدد الأعضاء في مجموعة تجربة دبي الصحية، والذين يبلغ عددهم حالياً، 65 عضواً، يمثلون المنشآت الصحية في الإمارة، والتي تشمل 29 مستشفى، إضافة إلى المراكز الصحية والعيادات. (جواز السفر الصحي الذكي، يؤمن سلامة المريض من حيث انتقال ملفه الطبي من طبيبه المعالج في البلد الأم، للطبيب المعالج في إمارة دبي، وبالعكس، وذلك لضمان استمرارية العلاج وسلامته).

عناية ذكية

ما فائدة ربط الباقات العلاجية بخدمة العناية الطبية الذكية؟

تم ربط الباقات العلاجية بخدمة العناية الطبية الذكية التي أطلقتها الهيئة، لتمكين السائح العلاجي من الاستفادة من العناية الذكية قبل أن يأتي للإمارة، وكذلك الاطلاع على الباقات المتوفرة، وأخيراً، يحصل على جواز السفر الذكي، وتأمين السياحة العلاجية الذي يؤمن التأمين ضد أي مضاعفات غير مسبوقة قد تحصل للمريض جراء التدخل الطبي، علماً بأن الباقات العلاجية تتوزع على ثلاث فئات، وهي الفئة الزرقاء بـ 1100 درهم، والفئة الفضية بـ 2599 درهماً، والفئة الذهبية بـ 5455 درهماً.

وبرنامج الرعاية الصحية، لا يعتبر مجرد خدمة سياحة صحية عادية، وإنما يوفر لقاصدي السياحة الصحية، نقطة اتصال واحدة، تجمع بسلاسة بين تنسيق الرعاية الصحية وحجز الطيران والإقامة والأنشطة الترفيهية، والمساعدة لإصدار التأشيرات والانتقال من وإلى المطار، وتقديم الدعم ما بعد العلاج للسائح الصحي ولأسرته، من عناية شخصية واهتمام فائق، سواء كان مسافراً بمفرده أو بصحبة أسرته.

كيف يتم ترتيب خطة العلاج مع برنامج الرعاية الصحية الذكية؟

في ضوء الإيقاع السريع للحياة، وكثرة ارتباطات الحياة اليومية للأفراد، ووفرة المعلومات المتاحة عبر الإنترنت، وتنوع خيارات المتخصصين والفرص العلاجية، فقد أضحى من الصعوبة، اتخاذ القرارات الصحيحة، وترتيب خطة علاج ناجحة، لذا، يقوم برنامج الرعاية الصحية الذكية، بتوفير فريق متكامل ذي خبرة واسعة، مكون من مهنيين صحيين محترفين، للمساعدة وتقديم التوجيه والدعم الجدير بالثقة، حيث يتم مراجعة الحالة المرضية، وتقديم خيارات التمويل المناسب، وفقاً لإمكانية المريض واحتياجاته العلاجية، كما يتم إصدار الجواز الصحي الذكي، الذي يقوم بتوحيد السجلات الطبية ذات الصلة إلكترونياً، لضمان حصول المريض وجميع مقدمي الرعاية، على كافة المعلومات اللازمة قبل رجوعه إلى بلده، ما يضمن استمرارية العلاج وأمن وسلامة المريض.

ومن جانب آخر، تقوم خدمة الرعاية الذكية، بتوفير خط المساعدة الطبية على مدار الساعة، من خلال خبير فني، يقوم بتوفير الرعاية الذكية المساعدة، والتنظيم عند السفر، وضمان استمرارية الرعاية التي تبقى مع وبجانب السائح الصحي، حتى عودته إلى وطنه.

24

توفر خدمة الرعاية الذكية، خط المساعدة الطبية على مدار 24 ساعة، من خلال خبير فني يقوم بالمساعدة والتنظيم

600

يشمل برنامج الرعاية الصحية الذكية، خدمات متكاملة، عبر محفظة شاملة ونافذة إلكترونية تضم 600 باقة علاجية

500

تتطلع هيئة الصحة بدبي إلى استقطاب أكثر من 500 ألف سائح صحي من خارج الدولة بحلول عام 2021

تعليقات

تعليقات