الدكتورة كليثم المزروعي مديرة المركز:

100 % رضا وسعادة متعاملي «زعبيل الصحي»

صورة

حظي مركز زعبيل الصحي التابع لهيئة الصحة بدبي، بالاهتمام البالغ والرعاية الكريمة والدعم اللامحدود من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، فجاء المركز بطرازه الحديث وتجهيزاته الطبية المتطورة، متوافقاً مع توجيهات سموها، بضرورة توفير أرقى الخدمات الصحية والرعاية الأولية والأساسية، الموجهة للمرأة والطفل والأسرة وأفراد المجتمع بشكل عام، كما جاء متوافقاً في الوقت نفسه مع أرقى المعايير المعمول بها عالمياً، مشكلاً مؤسسة صحية يشار إليها بالبنان، ويشار أيضاً إلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها إدارة المركز وقطاع الرعاية الصحية الأولية في الهيئة، من أجل تحقيق رضا المتعاملين وسعادتهم.

وبعد مرور عام على تفضل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، على تدشين مركز زعبيل الصحي، وتأكيد سموه على أهمية توفير الرعاية الصحية الكاملة لكل مريض والحفاظ على صحة الإنسان وإسعاده، ماذا تم وأين وصل المركز الآن؟ وهذا هو السؤال الأول الذي طرحناه على الدكتورة كليثم المزروعي مدير المركز، في هذا الحوار:

كانت انطلاقة المركز قوية بدعم ورعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، كما كان المركز أيضاً أمام تحديات مهمة عقب تدشين سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، للمركز وتوجيه سموه بالحفاظ على صحة الإنسان وتحقيق سعادته، فكان ذلك بالفعل، حيث حرص الجميع على خدمة مراجعي المركز والمترددين عليه وفق أفضل المعايير والأصول المعمول بها عالمياً، ووفق رسالة الطب النبيلة، التي يعمل الجميع على أدائها بالشكل الأمثل، فكان لذلك مردوده المحفز لنا، والمتمثل في نتائج الاستبيان الذي قامت بها مؤسسة متخصصة محايدة، حيث أظهرت النتائج وصول المركز إلى أعلى مستوى في مؤشر رضا المتعاملين وهو 100%، إلى جانب مؤشر السعادة، الذي بلغ أيضاً 100%.

وشمل الاستبيان سهولة الوصول إلى مركز الخدمة، ومظهر مركز تقديم الخدمة، واحترافية الموظفين، وجودة معلومات الخدمة، وسهولة إتمامها، وسرعة تقديمها، وهذه النتائج تحفزنا لتقديم المزيد من العناية والرعاية الفائقة لكل من يقصد مركز زعبيل الصحي.

اعتمادات

بعد مرور فترة وجيزة على تدشين المركز، أعلنت مؤسسة (Joint Commission International)، وهي المؤسسة العالمية الرئيسة والصارمة في منح الاعتمادات الدولية للمنشآت الصحية، أن مركز زعبيل الصحي التابع لهيئة الصحة بدبي، هو المركز الوحيد في العالم الحاصل على الاعتماد الدولي ( JCI ) بنسبة 100%، كيف تحقق هذا الإنجاز المهم؟

نعم، حصل المركز على الاعتماد الدولي ( JCI ) في فترة وجيزة من بدء تشغيله، كما حصل - وبعد مرور شهرين فقط- من تدشينه على 7 شهادات أيزو رفيعة المستوى، ضمت شهادات: الأيزو في نظام إدارة الجودة 9001:2015، والأيزو في نظم الإدارة البيئية 14001:2015، وفي نظم إدارة السلامة والصحة المهنية 18001:2007، وفي المسؤولية المجتمعية 26001:2010، وفي رضا المتعاملين 10001:2007، إلى جانب شهادة الأيزو في نظام إدارة الشكاوى 10002:2014، إلى جانب اعتماد (EMRAM STAGE 6 )، وأيضاً ( 4star rating )، ولذلك علاقة قوية بثقة المتعاملين، ومستوى البيئة الصحية التي يتميز بها مركز زعبيل، وتوفيره لنوعية عالية الجودة من الخدمات، التي يتم تقديمها من خلال رحلة بسيطة في إجراءاتها وغنية بالعناية المتكاملة، التي تشمل المراجعين منذ لحظة دخولهم وحتى مغادرتهم للمركز، إضافة إلى ذلك فإن مركز زعبيل يضم صفوة من الكوادر الطبية والإدارية والفنية، والتي تدرك تماماً قيمة رضا المتعامل، وتدرك كذلك دورها ومسؤولياتها المجتمعية، وهي مزودة بأحدث التجهيزات والتقنيات الطبية التشخيصية والعلاجية، وغير ذلك من المستلزمات المتوفرة، التي يستشعر معها المراجع مستوى الرعاية التي يحاط بها من الجميع، بمن فيهم المختصون باستقباله.

أثر إيجابي

المؤسسة نفسها التي منحت المركز الاعتماد الدولي، أعلنت أيضاً أن مركز زعبيل أصبح مرجعاً عالمياً بخدماته وتجهيزاته، كما أصبح مهيئاً لصياغة (استاندر) عالمي للرعاية الصحية الأولية يسجل باسم مدينة دبي، فما أثر هذا الإعلان عليكم؟

كان لهذا الإعلان الأثر الإيجابي البالغ في نفوسنا، حيث مثل إضافة مهمة للاعتماد، وخاصة أنه جاء من بولا ديلسون الرئيس التنفيذي للجنة المشتركة للاعتمادات الدولية، التي أكدت في تفاصيل المناقشات التي دارت بينها وبين مسؤولي الهيئة، إمكانية مركز زعبيل وقدرته على استخلاص معايير جديدة لتقييم بعض الخدمات الصحية، باسم إمارة دبي، وتكون هي الأساس في تقييم المنشآت الصحية دولياً، بحيث يكون مركز زعبيل الصحي هو (استاندر) عالمي للتقييم، وهذا بالتحديد ما يعمل عليه قطاع الرعاية الصحية الأولية في الهيئة بالتنسيق مع مؤسسة (Joint Commission International ).

أكثر من 10 آلاف مراجع زاروا مركز زعبيل خلال ( 2017 )، كيف تفسرون هذا الطلب المتزايد على خدمات المركز في عام واحد فقط ؟

هذا يفسر ثقة المتعاملين في خدمات المركز والعاملين فيه جميعاً من دون استثناء، وهذا مبعث فخر واعتزاز لنا، نجتهد دائماً للاحتفاظ به، من خلال تقديم الأفضل، ومواصلة العمل بكل جهد ومسؤولية، في الوقت نفسه يشير الطلب الزائد على خدمات مركز زعبيل الصحي، إلى ما يتميز به من عيادات تخصصية، في مقدمتها: عيادات طب الأسرة، التي تضم 3 غرف استشارة، إضافة إلى عيادة السكري المجهزة بأحدث تقنيات فحوصات شبكية العين، التي تضم غرفة العلاج والملاحظة المجهزة بـ 6 أسرة مزودة بأجهزة مراقبة المؤشرات الحيوية، وأفضل الأجهزة التشخيصية والوسائل والأدوات العلاجية، إضافة إلى غرفة العناية العاجلة للحالات الحرجة التي تحتاج إلى التدخل السريع، والمتصلة مباشرة بنقطة الإسعاف الملحقة بالمركز.

وإلى جانب ذلك يقدم المركز حزمة من الخدمات النوعية داخل قسم الأمومة وصحة الطفل، الذي يضم غرفتي تطعيم، وغرفة استشارة طبيب أطفال، وغرفتي استشارة صحة الحمل، ويعزز هذه الخدمات أجهزة التصوير بالموجات فوق الصوتية المتطورة، وأجهزة قياس الجنين، إضافة إلى التجهيزات فائقة المستوى التي يضمها قسم الأشعة، الذي تم تزويده بمجموعة من التقنيات الأكثر تقدماً، من أجهزة تصوير الثدي بالأشعة، والتصوير بالأشعة السينية، إلى جانب قسم المختبر، وهو يضم جملة من التجهيزات الحديثة في الكيمياء الحيوية وأمراض الدم، وتحليل فيتامين د، وجميع أنواع التحاليل الأخرى.

شمولية

ماذا عن العيادات التخصصية، هل تقدمون خدمات أخرى بخلاف المتوفرة للأم والطفل؟

بالطبع نعم، فالمركز يتميز بشموليته وتكامل خدماته الطبية، لذا فهو يشتمل على مجموعة من العيادات التخصصية فائقة المستوى، وهي: الأنف والأذن والحنجرة، والعيون وفحص النظر، والتغذية العلاجية، التي يقوم عليها نخبة من الأطباء والمتخصصين، والمزودة بتجهيزات متطورة للتشخيص المبكر والعلاج، وكذلك قسم اللياقة الطبية، الذي يضم غرفتين لسحب عينات الدم، وغرفة أشعة، وغرفة أخرى للتطعيم ويمتاز قسم اللياقة الطبية، بمجموعة من الخدمات المستقلة الخاصة بفحوصات الإقامة الجديدة وتجديد الإقامة لخدم المنازل.

02

قسم الأمومة وصحة الطفل يضم غرفتي تطعيم وغرفة استشارة طبيب أطفال وغرفتي استشارة صحة الحمل

10

زار مركز زعبيل خلال العام الماضي أكثر من 10 آلاف مراجع ما يفسر ثقة المتعاملين في الخدمات والعاملين فيه

07

بعد مرور شهرين فقط من تدشين مركز زعبيل الصحي حصل على 7 شهادات أيزو رفيعة المستوى

تعليقات

تعليقات