دراسة: الحكّة المتواصلة نذر خطر داهم

بينت دراسة حديثة أشرفت عليها كلية جونز هوبكنز الطبية في أمريكا وبالتعاون مع جامعة مونستر في ألمانيا أن "الحكة"، التي تصيب البعض قد تكون خطرة، خاصة إن استمرت لعدة أيام. الدراسة ربطت بين الحكة والعديد من الأمراض.

وبحسب مجلة فوكوس الألمانية فإن الدراسة، التي أشرفت عليها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية وبالتعاون مع جامعة مونستر في ألمانيا، فإن الحكة المتواصلة، قد تعني وجود أورام سرطانية في الجلد أو في داخل الجسم، وهو ما يستدعي تدخلا طبيا عاجلا.

وقام الباحثون بتحليل ما يقارب 170 ألف حالة مرضية ما بين الأعوام 2013 و2017 ثم قارنوها ببيانات ما يقرب من خمسة ملايين مريض آخرين جاؤوا دون حكة.

وأظهرت نتائج الدراسة التي تم نشرها في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية الذين يعانون من الحكة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.

ووجد فريق البحث أن المرضى الذين يعانون من الحكة كانوا أكثر عرضة للإصابة بورم بما يصل إلى ستة أضعاف المريض العادي الذي لا توجد لديه هذه الأعراض، كما أنهم كانوا أكثر احتمالا للإصابة بأورام الكبد شائعة بشكل خاص، تليها أورام في المرارة، بحسب (DW).

وطبقا للدراسة، لم يعانِ كل المرضى الذين كانت لديهم حكة متواصلة من طفح جلدي.

ومن المهم بحسب الدراسة التمييز بين الحكة العادية، التي تحدث لسبب معين أو من قرصة بعوضة، والحكة المتواصلة التي تستمر لأيام طويلة من دون أي مسبب واضح، والتي قد يرافقها تغيّر في لون الجلد للون الأصفر.

كلمات دالة:
  • جونز هوبكنز،
  • أمريكا،
  • ألمانيا ،
  • الحكة،
  • سرطان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات