مكمل غذائي ياباني يقوّي المناعة ضد كورونا

دعت مجلة "فرونتيرز إن إيمونولوجي" (Frontiers in Immunology Journal)، إلى المصادقة على نتائج دراسة أجرتها، بيّنت قدرة مكمل غذائي ياباني فريد من نوعه يحتوي على سكريات الألياف (بيتا -1 3-جلوكان وبيتا-1 6-جلوكان)، المستخلص من الخميرة السوداء، على المساعدة بشكل استراتيجي في معالجة آثار فيروس "كوفيد- 19 لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مصاحبة، مثل داء السكري والكلى وأمراض القلب.

تساهم هذه السلالة، التي تحمل اسم "نيتشي جلوكان" الناتجة عن فطريات الزملول الكرمي AFO-202، في تعزيز النظام المناعي عن طريق زيادة الخلايا القاتلة الطبيعية والسيتوكينات المضادة للفيروسات لدى الأشخاص الأصحاء ومرضى السرطان وكبار السن، في ثلاث دراسات مختلفة في اليابان.

وقال الدكتور نوبوناو إيكواكي، وهو مؤلف مشارك، إن النتائج المشجعة للدراسات السابقة ألهمتنا بأن نفترض أن فوائد هذا المكمل الغذائي في تعزيز المناعة قد تكون مفيدة خلال هذا الوباء.

عند تحليل تعقيدات ونقاط ضعف الجهاز المناعي لدى الأشخاص، الذين يعانون من أمراض مصاحبة، مما يجعلهم عرضة للمضاعفات الشديدة عند الإصابة بفيروس س"ارس-كوفيد 2"، يقول العلماء أن الجهاز المناعي يجب أن يحمي الجسم من مسببات الأمراض مثل الفيروسات، لكن ينبغي ألا يبالغ في ذلك، ويتسبب في بروز التهابات مفرطة تؤدي إلى عاصفة السيتوكين، التي تلي فشل الجهاز التنفسي أو مضاعفات مثل السكتة الدماغية.

وقد تبيّن أن مكمّل "نيتشي جلوكان" قادر على تعزيز عوامل الحماية مثل الخلايا التائية السامة للخلايا والجلوبولين المناعي، في حين أن السيطرة على تلك العوامل يؤدي إلى التهابات مفرطة من خلال جينات ترميز البروتينات القابلة للذوبان وخلايا"تي" التنظيمية، ويعمل على تحقيق التوازن كمحسّن مناعي، يتمتع بإمكانات تستحق الدراسات السريرية خلال هذه الأزمة الصحية العالمية، حسب رأيهم.

تعود المزايا الفريدة لهذا الجلوكان المعدل للاستجابة البيولوجية إلى نقاوته، نظراً لإنتاجه على شكل مواد البليمر خارج الخلية، وقابليته للذوبان في الماء.

يتم تصنيع مكمّل 'نيتشي جلوكان' في مصنع يمتثل بالكامل إلى ممارسات التصنيع الجيدة، يقع على ضفاف نهر نيودو في مقاطعة كوخي.

وفي هذا السياق، قال تاكاشي أوناكا، رئيس شركة "صوفي"، الشركة المصنّعة: "تشكّل المياه النقيّة في هذه المنطقة مكوّناً رئيسياً في الإنتاج، مما يجعل من مكمّل 'نيتشي جلوكان' هدية من الطبيعة".

ولفت مؤلفو الدراسة إلى أن "نيتشي جلوكان"، وعلى الرغم من حصوله على الموافقة كمكمّل غذائي في العام 1996 بعد امتثاله لجميع متطلبات السلامة بموجب المعايير اليابانية، فهو ليس دواءً أو علاجاً لأي مرض، إلا أنه وفي الوضع الحالي، وفي غياب اللقاحات المناسبة للوقاية من فيروس "كوفيد-19" أو الأدوية التي تعالجه وتعالج مضاعفاته، يمكن تجربة "نيتشي جلوكان" في الدراسات المعدّة لإثبات فعاليته في مساعدة السكان الضعفاء الذين يعانون من نقص المناعة من خلال تعزيز المناعة.

ولا تزال البحوث الاضافية جارية لتطوير إصدارات أحدث من هذا المكمّل تتمتع بمعدل التصاق أعلى لتحفيز المناعة التلقائية.

وتبحث شركة "جي إن"، جهة التصدير الحصرية في جميع أنحاء العالم، والجهة المشاركة في طلب الحصول على براءة اختراع مع شركة "صوفي"، عن شركاء من جميع البلدان.

كلمات دالة:
  • النظام المناعي ،
  • الفيروسات،
  • السرطان ،
  • كبار السن،
  • السيتوكين،
  • اليابان،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات