اضطراب التحول مشكلة صحية تبدأ بأزمة عاطفية

يعد اضطراب التحول – ويسمى أيضاً اضطراب العرض العصبي الوظيفي – حالة يُظهر فيها جسمك الضغط العصبي على هيئة حركات بدنية. سميت هذه الحالة المرضية بهذا الاسم لوصف المشكلة الصحية التي تبدأ على شكل أزمة عقلية أو عاطفية – حادث مخيف أو مفزع من نوع ما – ثم يتحول إلى مشكلة بدنية.

على سبيل المثال، في اضطراب التحول، قد تصاب ساقك بالشلل بعد السقوط من على حصان، رغم عدم وجود أي إصابة جسدية. تظهر علامات وأعراض اضطراب التحول بلا سبب بدني أساسي، ولا يمكنك السيطرة عليها.

تؤثر علامات وأعراض اضطراب التحول عادة على حركتك أو حواسك، مثل القدرة على المشي أو الابتلاع أو الرؤية أو السمع. قد تختلف أعراض اضطراب التحول في شدتها وقد تظهر وتختفي أو قد تكون دائمة. قد تكون النتيجة أقل ضرراً لدى الأطفال الأصغر سناً مقارنة بالمراهقين والبالغين. وفقاً لما قاله بعض الخبراء، تتحسَّن حالة معظم الأشخاص مع الإدارة الفورية والمناسبة للحالة.

الأعراض

قد تظهر أعراض اضطراب التحول فجأة بعد حادثة عظيمة أو صدمة، سواء جسدية أو نفسية. من العلامات والأعراض التي تؤثر عادة على وظيفة الحركة ما يلي:

الضعف أو الشلل.

حركة غير طبيعية، مثل الرُعاش أو صعوبة المشي.

فقدان التوازن.

صعوبة البلع أو «غصة في الحلق».

نوبات أو تشنجات.

نوبة من عدم الاستجابة.

من العلامات والأعراض التي تؤثر عادة على القدرات الحسية:

تنميل أو فقدان حاسة اللمس.

مشكلات في التخاطب، كعدم القدرة على الكلام أو تلعثم النطق.

مشكلات الإبصار، مثل الرؤية المزدوجة أو العمى.

مشاكل السمع أو الصمم.

زيارة الطبيب

من الأفضل أن تسعى للحصول على رعاية طبية فور ظهور علامات وأعراض قد تكون ناجمة عن اضطراب التحول. فإذا اتضح أن السبب الرئيسي يكمن في مشكلة بدنية، فقد يكون التشخيص والعلاج السريع أمراً في غاية الأهمية. وإذا انتهى التشخيص إلى الإصابة باضطراب التحول، فقد تُجدي المساعدة النفسية في تحسين الأعراض ومنع النوبات المستقبلية.

الأسباب

يتم تحفيز نوبات اضطراب التحول دائماً عن طريق حادث فظيع أو صراع عاطفي أو اضطراب آخر في مجال الصحة النفسية، مثل الاكتئاب.

ولا يعرف حتى اليوم السبب الدقيق وراء اضطراب التحول، إلا أن منطقة الدماغ التي تتحكم في العضلات والحواس قد تكون وراء هذا الاضطراب. وقد يكون السبب هو الطريقة التي تتفاعل بها الدماغ بشكل فوري مع أي شيء يبدو وكأنه يمثل تهديداً.

عوامل الخطورة

من عوامل خطورة اضطراب التحول ما يلي:

صدمة عاطفية أو ضغط نفسي كبير حدث مؤخراً.

كونك أنثى؛ فتعتبر النساء أكثر عرضة بشكل كبير للإصابة باضطراب التحول.

الإصابة بحالة صحية عقلية، مثل اضطرابات القلق أو تغيرات الحالة المزاجية أو اضطراب فصامي أو بعض الاضطرابات الشخصية.

الإصابة بمرض عصبي من شأنه أن يسبب أعراضاً مشابهة، مثل الصرع.

إصابة أحد أفراد الأسرة باضطراب التحول.

وجود تاريخ مرضي من الاعتداء الجسدي أو الجنسي والإهمال في مرحلة الطفولة.

المضاعفات

في بعض الحالات، خاصة إذا لم تعالج بسرعة كافية، يمكن لأعراض اضطراب التحول أن تؤدي إلى إعاقة كبيرة، تماثل تلك التي تسببها الحالات المرضية.

العلاجات والعقاقير

بالنسبة للكثير من الأشخاص، تتحسن أعراض اضطراب التحول دون علاج، خاصة بعد الاطمئنان من الطبيب أن الأعراض التي لديهم ليست ناجمة عن مشكلة رئيسية خطيرة، وبعد الإحالة إلى اختصاصي الصحة النفسية.

قد يؤتي العلاج ثمرته إذا كنت تعاني من علامات وأعراض اضطراب التحول المتواصلة أو مستمرة الظهور، أو لو كنت تعاني من أعراض شديدة، أو تعاني من حالة مرضية عقلية أو بدنية أخرى. سوف يعتمد العلاج على العلامات والأعراض الخاصة بك، وقد يشمل ما يلي:

الاستشارات (العلاج النفسي). يمكن لزيارة طبيب نفسي أو مستشار مهني أن تساعدك في علاج أعراض اضطراب التحول ومنعها من العودة. وقد يكون هذا مفيداً بشكل خاص إذا كنت تعاني أيضاً من قلق أو اكتئاب أو مشاكل صحية عقلية أخرى.

العلاج الفيزيائي. إن العمل مع اختصاصي العلاج الطبيعي يمنع ظهور مضاعفات لبعض أعراض اضطراب التحول. على سبيل المثال، قد تمنع الحركة المنتظمة للذراعين أو الساقين حدوث شد للعضلات وضعفها إذا كنت مصاباً بشلل أو عدم قدرة على الحركة.

علاج حالات الضغط النفسي ذات الصلة والحالات المرضية الأخرى. قد يتحسن اضطراب التحول عند تناول علاج للتوتر والقلق أو أي مشكلة أخرى أساسية قد تكون كامنة. قد يصف الطبيب الأدوية المضادة للقلق، أو مضادات الاكتئاب أو أدوية أخرى كجزء من خطة العلاج، وهذا يتوقف على السجل الصحي الفردي الخاص بك.

التنبيه المغناطيسي عبر الجمجمة. تشير بعض التقارير إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب التحول قد يستفيدون من هذا النوع من العلاج، والذي ينطوي على تحفيز نشاط الدماغ باستخدام تيارات كهربائية ضعيفة يقال إنها تغير الكيمياء الحيوية في الدماغ. ومع ذلك، فإن هذا الأسلوب لا يزال في مرحلة مبكرة بشأن استخدامه في إدارة اضطراب التحول.

الوقاية

يتم تحفيز اضطراب التحول عادة عن طريق التفاعل مع نوع ما من الضغط النفسي أو الصدمات. وقد تساعد أنشطة التخفيف من الإجهاد مثل التأمل واليوغا في الحد من التفاعلات مع الأحداث التي تحفز الأعراض الفورية في اضطراب التحول. ومع ذلك، تعد أفضل طريقة للوقاية من هذه الحالة بشكل عام الحرص على تحقيق نوعية حياة جيدة والمحافظة عليها، وبيئة أسرية مستقرة، وعلاقات اجتماعية جيدة مع التوازن بين العمل والحياة.

إذا كنت تعاني من حالات صحية عقلية أخرى، فتأكد من الحصول على العلاج المناسب. قد يشمل العلاج تقديم المشورة والأدوية.

01

ينصح للوقاية من اضطراب التحول أولاً بتحقيق نوعية حياة جيدة وبيئة أسرية وعلاقات اجتماعية مستقرة

03

يعتبر الاضطراب منتشراً بين المراهقين بمعدل 3 مرات مقارنة بمرحلة الطفولة

11

تقدر بعض الدراسات أن اضطراب التحول يشكّل 11 إلى 22 من بين كل 100حالة نفسية جديدة

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات