اضطرابات التكيّف.. تبدأ بالقلق وقد تنتهي بالانتحار

يمكن أن تتسبب مشكلات العمل أو الذهاب إلى المدرسة أو المرض وغيرها الكثير من تغيرات الحياة في الشعور بالضغط النفسي. في معظم الأوقات، يتكيف الناس مع هذه التغيرات في غضون بضعة أشهر، لكن إذا استمر شعورك بالاكتئاب أو سلوكيات التدمير الذاتي، فقد تكون مصاباً باضطراب التكيف.

يعد اضطراب التكيف أحد أنواع المرض العقلي المرتبط بالضغط النفسي. فقد تشعر بالقلق أو الاكتئاب أو حتى التفكير في الانتحار، وقد تشعر بأن الروتين اليومي العادي مرهقاً، أو حتى قد تتخذ قرارات متهورة. في واقع الأمر، تعاني من صعوبة في التكيف مع التغير في حياتك، ولهذا عواقب وخيمة.

لست مضطراً للصمود أمام تلك الصعوبات والعواقب بمفردك. ومن المرجح أن يساعدك علاج اضطراب التكيف، الذي يكون عادة لمدة قصيرة، في استعادة ثباتك الانفعالي.

العلامات

تختلف أعراض اضطراب التكيف من شخص لآخر. فقد تختلف الأعراض التي تعاني منها عن الأعراض التي يعاني منها شخص آخر مصاب باضطراب التكيف. لكن في جميع المصابين باضطراب التكيف، تبدأ أعراض هذا الاضطراب في غضون ثلاثة أشهر من وقوع حدث سبب لك ضغطاً في حياتك.

الأعراض الانفعالية

قد تؤثر علامات وأعراض اضطراب التكيف على كيفية شعورك أو تفكيرك في نفسك أو الحياة، وتشمل:

Ⅶ الحزن

Ⅶ اليأس

Ⅶ فقدان المتعة

Ⅶ نوبات بكاء

Ⅶ توتر الأعصاب

Ⅶ العصبية

Ⅶ القلق الذي قد يشمل قلق الانفصال

Ⅶ الهم

Ⅶ الإحباط

Ⅶ اضطراب النوم

Ⅶ صعوبة التركيز

Ⅶ الشعور بالإرهاق

Ⅶ أفكار انتحارية

الأعراض السلوكية:

قد تؤثر علامات وأعراض اضطراب التكيف على أفعالك أو سلوكك مثل:

Ⅶ العراك

Ⅶ القيادة المتهورة

Ⅶ تجاهل سداد الفواتير

Ⅶ تجنب الأسرة أو الأصدقاء

Ⅶ ضعف الأداء في المدرسة أو العمل

Ⅶ التغيب عن المدرسة

Ⅶ تخريب الممتلكات

مدة الأعراض:

قد تختلف أيضاً مدة المعاناة من أعراض اضطراب التكيف، فقد تكون:

Ⅶ 6 أشهر أو أقل (الاضطراب الحاد). في هذه الحالات، يجب أن تخف الأعراض بمجرد زوال عامل الضغط، وقد يساعد العلاج الاحترافي قصير الأمد في اختفاء الأعراض.

Ⅶ أكثر من 6 أشهر (الاضطراب المزمن). في هذه الحالات، تستمر الأعراض في إزعاجك وتعطيل حياتك. وقد يساعد العلاج الاحترافي في تحسين الأعراض ومنع الحالة من الاستمرار في التفاقم.

الأسباب

لا يزال الباحثون يحاولون اكتشاف أسباب اضطرابات التكيف. وكما هو الحال مع غيره من الاضطرابات العقلية، فإن السبب على الأرجح سيكون معقداً، وقد يرجع إلى الجينات وتجارب الحياة والمزاج وحتى تغيرات في المواد الكيميائية الطبيعية في الدماغ.

عوامل الخطورة

على الرغم من أن سبب اضطرابات التكيف غير معروف، فإن بعض الأشياء تجعلك أكثر عرضة للإصابة باضطراب التكيف. وبين الأطفال والمراهقين، تتساوى تقريباً احتمالات إصابة كل من الفتيان والفتيات باضطراب التكيف. وبين البالغين، يتم تشخيص الإصابة باضطرابات التكيف لدى النساء بمقدار الضعف عنها في الرجال.

العلاجات والعقاقير

يجد معظم الناس علاج اضطراب التكيف مجدياً، ولكنهم يحتاجون غالباً إلى العلاج لفترة قصيرة فقط، ولكن قد يستفيد الآخرون من العلاج لفترات طويلة. هناك نوعان رئيسيان لعلاج اضطراب التكيف، وهما العلاج النفسي والأدوية.

العلاج النفسي

يتمثل العلاج الرئيسي لاضطرابات التكيف في العلاج النفسي، ويعرف أيضاً باسم العلاج الإرشادي أو العلاج بالكلام. ويمكنك حضور العلاج النفسي الفردي أو العلاج النفسي الجماعي أو العلاج العائلي. يمكن أن يوفر لك العلاج الدعم العاطفي ويساعدك في العودة لروتينك المعتاد، كما يمكن أن يساعدك أيضاً في معرفة السبب الذي يجعل الحدث المجهد يؤثر عليك بهذا الشكل الكبير. ومن خلال معرفة المزيد عن هذا الرابط بين السبب والحدث، فيمكنك تعلم مهارات صحية للتكيف من أجل التعامل مع الأحداث المجهدة الأخرى التي قد تظهر.

الأدوية

في بعض الحالات، قد يفيد تناول بعض الأدوية أيضاً. ويمكن أن تساعد الأدوية في علاج أعراض مثل الاكتئاب والقلق والأفكار الانتحارية. ومضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للقلق هي الأدوية التي غالباً ما تُستخدم لعلاج اضطرابات التكيف. وكما هو الحال مع العلاج النفسي، قد تحتاج إلى تناول الأدوية لبضعة أشهر فقط، لكن لا تتوقف عن تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب أولاً. فإذا توقفت عن تناولها فجأة، فقد تتسبب بعض الأدوية مثل بعض مضادات الاكتئاب في حدوث أعراض الانسحاب.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

عندما تواجه حدثاً يسبب ضغطاً نفسياً أو تغيراً كبيراً في الحياة، فاتخذ خطوات للاعتناء بصحتك النفسية. ومن المهم التحدث عن مشاعرك، وأن تطلب المساعدة لإعانتك على التعافي من اضطراب التكيف.

نفذ ما تراه يصلح لك؛ على سبيل المثال:

Ⅶ تحدث عما يسبب لك الشعور بالضغط مع العائلة والأصدقاء المهتمين بك

Ⅶ حاول الحفاظ على اتباع نظام غذائي صحي

Ⅶ التزم بمواعيد منتظمة للخلود إلى النوم

Ⅶ مارس الأنشطة البدنية بانتظام

Ⅶ شارك في هواية تستمتع بها

Ⅶ اعثر على مجموعات دعم مخصصة تناسب حالتك

Ⅶ اطلب دعم المجتمع الديني

إذا كان طفلك هو من يعاني من صعوبة في التكيف، فحاول تشجيعه بلطف على التحدث عن مشاعره. يفترض الكثير من الآباء أن التحدث بشأن أي تغير صعب في الحياة، مثل الطلاق، سيجعل الطفل يشعر بالضغط والتوتر، لكن طفلك يحتاج الفرصة للتعبير عن مشاعر الحزن وللاستماع إلى تأكيدك المتجدد بأنك ستبقى مصدراً دائماً للحب والدعم. اتخذ الخطوات التالية للمساعدة:

Ⅶ قدّم الدعم والفهم

Ⅶ أكّد لطفلك مجدداً بأن ردود الفعل التي يشعر بها شائعة

Ⅶ اطلب من مدرس طفلك تفقد تقدمه أو المشكلات في المدرسة

Ⅶ دع طفلك يتخذ قرارات بسيطة مثل ما يأكله على العشاء أو الفيلم الذي يشاهده

إذا كنت تستخدم هذه الأنواع من خطوات الرعاية الذاتية لكنها لا تجدي نفعاً، فاطلب نصيحة الطبيب.

الوقاية

لا توجد طرق مضمونة للوقاية من اضطراب التكيف، لكن قد يساعدك تطوير مهارات تكيف صحية وتعلّم المرونة أثناء الفترات التي يزيد فيها الشعور بالضغط النفسي. والمرونة هي القدرة على التكيف جيداً مع الضغط أو المحن أو الصدمات النفسية أو المآسي. تشمل بعض الطرق التي يمكن أن تساعدك على تحسين المرونة ما يلي:

Ⅶ وجود شبكة دعم جيدة

Ⅶ السعي إلى الفكاهة أو الضحك

Ⅶ العيش بنمط حياة صحي

Ⅶ تعلم كيف تفكر بإيجابية فيما يخص ذاتك

إذا كنت تعلم بقرب حدوث موقف معين يسبب لك الشعور بالضغط النفسي، مثل الانتقال أو التقاعد، فاستجمع قواك الداخلية مقدماً، وذكّر نفسك أنك تستطيع تجاوز هذا الموقف. بالإضافة إلى ذلك، فكّر في استشارة الطبيب أو مقدم خدمات الصحة النفسية لمراجعة الطرق الصحية لإدارة الضغط النفسي.

Ⅶ خاص « البيان  الصحي» بالتعاون مع «مايوكلينك»

02

علاج حالات اضطرابات التكيف لفترات طويلة ينقسم إلى نوعين: النفسي والأدوية

03

تبدأ أعراض اضطراب التكيف لدى جميع المصابين في غضون 3 أشهر من وقوع حدث سبّب ضغطاً في الحياة

06

تختلف مدة المعاناة من أعراض اضطراب التكيف، فقد تكون ستة أشهر أو أقل في النوع الحاد منه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات