استرواح الصدر.. انهيار مفاجئ للرئة

يطلق مصطلح استرواح الصدر على انهيار الرئة، ويحدث عندما يتسرب الهواء إلى الحيز الموجود بين الرئتين وجدار الصدر، فيضغط هذا الهواء على السطح الخارجي للرئة مسبباً انهيارها، وفي معظم الحالات لا ينهار إلا جزء من الرئة فقط.

يمكن أن يحدث استرواح الصدر بسبب إصابة حادة أو نافذة بالصدر، أو بعض العمليات الطبية التي يتم إجراؤها على الرئتين، أو تلف ناجم عن أمراض الرئة المستبطنة، أو قد يحدث دون سبب واضح. وعادة ما تشمل الأعراض الشعور بألم مفاجئ في الصدر وضيق في التنفس.

يمكن أن يشفى استرواح الصدر البسيط غير المعقد بسرعة من تلقاء نفسه، ولكن عندما يكون أكبر، عادة ما يقوم الأطباء بإدخال أنبوب مرن أو إبرة بين الأضلاع لإزالة الهواء الزائد.

الأعراض

تشمل الأعراض الرئيسية لاسترواح الصدر الشعور بألم مفاجئ في الصدر وضيق في التنفس، ولكن قد تظهر هذه الأعراض بسبب مجموعة مختلفة من المشكلات الصحية، ويمكن أن يُشكل بعضها خطراً يهدد الحياة. إذا كان الألم الذي تشعر به في صدرك شديداً أو أصبح التنفس صعباً بشكل متزايد، فالتمس الرعاية الطارئة على الفور.

الأسباب

يمكن أن تحدث الإصابة باسترواح الصدر بسبب:

Ⅶ إصابات الصدر: يمكن أن تتسبب أي إصابة حادة أو نافذة بالصدر في انهيار الرئة، وقد تحدث بعض الإصابات أثناء الاعتداءات الجسدية أو حوادث السيارات، بينما قد تحدث إصابات أخرى دون قصد خلال العمليات الطبية التي تنطوي على إدخال إبرة في الصدر.

Ⅶ أمراض الرئة المستبطنة: أنسجة الرئة التالفة هي الأكثر عرضة للانهيار. ويمكن أن يكون سبب تلف الرئة أنواعاً عديدة من الأمراض المستبطنة، تشمل مرض الانسداد الرئوي المزمن والتليف الكيسي والالتهاب الرئوي.

Ⅶ البثور الهوائية المتفتقة: يمكن أن تظهر البثور الهوائية الصغيرة (الفقاعات) على الجزء العلوي من الرئة. وبالرغم من أن هذه البثور (الفقاعات) لا تُعد مرضاً من أمراض الرئة، فإنها تنفجر في بعض الأحيان، ما يسمح للهواء بالتسرب في الحيز الذي يحيط بالرئتين.

Ⅶ التنفس الصناعي: يمكن أن يحدث نوع شديد من استرواح الصدر عند الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة آلية للتنفس، ويمكن أن يؤدي جهاز التنفس الصناعي إلى خلل في ضغط الهواء داخل الصدر، وقد تنهار الرئة تماماً ويتقلص القلب إلى درجة أنه لا يتمكن من أداء وظيفته كما ينبغي.

عوامل الخطورة

تتضمن عوامل الخطورة المرتبطة باسترواح الصدر ما يلي:

Ⅶ الجنس: بشكل عام يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة باسترواح الصدر من النساء.

Ⅶ التدخين: يزداد الخطر كلما طالت الفترة الزمنية وازداد عدد السجائر المدخنة، حتى دون الإصابة بانتفاخ الرئة.

Ⅶ العمر: من المحتمل أن يصيب نوع استرواح الصدر الناجم عن البثور الهوائية المتفتقة الأشخاص ما بين 20 و40 عاماً، وخاصة إذا كان الشخص رجلاً طويل القامة جداً وشديد النحافة.

Ⅶ الوراثة: هناك أنواع معينة من استرواح الصدر تكون متوارثة في العائلات.

Ⅶ أمراض الرئة: تؤدي الإصابة بأحد أمراض الرئة المستبطنة، وخاصة مرض الانسداد الرئوي المزمن، إلى زيادة احتمالية الإصابة بالرئة المنهارة.

Ⅶ التنفس الصناعي: يكون المرضى، الذين يحتاجون إلى التنفس الصناعي لمساعدتهم في التنفس، أكثر عرضة للإصابة باسترواح الصدر.

Ⅶ تاريخ الإصابة باسترواح الصدر: أي شخص أصيب باسترواح الصدر مرة واحدة يكون في خطر متزايد للإصابة به مرة أخرى، وعادة ما يحدث ذلك في غضون سنة إلى سنتين من الإصابة الأولى.

المضاعفات

معظم من أصيبوا باسترواح الصدر مرة واحدة يمكن أن يصابوا به مرة أخرى، وعادة ما يحدث ذلك في غضون سنة إلى سنتين من الإصابة الأولى. وقد يستمر الهواء في التسرب أحياناً إذا لم يتم إغلاق الفتحة الموجودة بالرئة. وفي النهاية، قد يلزم إجراء جراحة لإغلاق تسرب الهواء.

اختبارات

يتم تشخيص استرواح الصدر عموماً من خلال إجراء أشعة سينية على الصدر، وفي بعض الحالات قد تكون هناك حاجة إلى إجراء فحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) للحصول على صور أكثر تفصيلاً، وتقوم أجهزة التصوير بالأشعة المقطعية بدمج صور الأشعة السينية المأخوذة من اتجاهات مختلفة متعددة لتوفير صور مقطعية للبنى الداخلية.

العلاجات والعقاقير

يهدف علاج استرواح الصدر إلى تخفيف الضغط على الرئة، ما يسمح لها بالتمدد مرة أخرى ومنع تكرار الإصابة. وتعتمد أفضل طريقة لتحقيق ذلك على شدة انهيار الرئة وأحياناً على صحتك العامة.

ملاحظة

إذا انهار جزء صغير فقط من الرئة، فقد يقوم الطبيب بمراقبة حالتك عن طريق سلسلة من تصوير الصدر بالأشعة السينية حتى يتم امتصاص الهواء تماماً وتعود الرئة للتمدد مرة أخرى، وعادة ما يستغرق ذلك أسبوعاً أو اثنين. ويمكن أن يقوم الأكسجين التكميلي بتسريع عملية الامتصاص.

إدخال إبرة أو أنبوب في الصدر

إذا انهار جزء أكبر من رئتك، فمن المحتمل أن يتم إدخال إبرة أو أنبوب في الصدر لإزالة الهواء، حيث يتم إدخال إبرة أو أنبوب مجوف بين الأضلاع في الحيز المليء بالهواء الذي يضغط على الرئة المنهارة، ويتم تثبيت الإبرة على حقنة حتى يتمكن الطبيب من سحب الهواء الزائد، مثلما يتم استخدام الحقنة لسحب الدم من الوريد. وغالباً ما يتم توصيل أنابيب الصدر بجهاز شفط يقوم بإزالة الهواء من تجويف الصدر بشكل مستمر.

الجراحة

إذا لم يقم أنبوب الصدر بحل المشكلة، فقد يلزم إجراء جراحة لإغلاق تسرب الهواء. وفي معظم الحالات، يمكن إجراء الجراحة من خلال شقوق صغيرة، باستخدام كاميرا صغيرة مزوّدة بألياف ضوئية وأدوات جراحية ضيقة بمقبض طويل، ويقوم فيها الجراح بالبحث عن فقاعة التسريب وإغلاقها. في بعض الحالات قد يتم ضخ مادة شبيهة بالتلك عبر الأنبوب لتهييج الأنسجة الموجودة حول الرئة بحيث تلتصق ببعضها البعض وتغلق أي تسرب. ونادرًا ما يضطر الجراح لإحداث شق أكبر بين الأضلاع لكي يتمكن من الوصول إلى تسربات الهواء المتعددة أو الأكبر حجماً بشكل أفضل.

Ⅶ خاص « الصحي» بالتعاون مع «مايوكلينيك»

02

إذا انهار جزء صغير فقط من الرئة تتم مراقبة المريض عبر سلسلة من تصوير الصدر بالأشعة السينية، وعادة ما يستغرق ذلك أسبوعاً أو اثنين

01

معظم من أصيبوا باسترواح الصدر مرة واحدة يمكن أن يصابوا به ثانية، وعادة ما يحدث ذلك في غضون سنة إلى سنتين من الإصابة الأولى

20

يحتمل أن يصيب نوع استرواح الصدر الناجم عن البثور الهوائية المتفتقة الأعمار ما بين 20 و40 عاماً، وخاصة إذا كان الشخص رجلاً طويلاً ونحيفاً جداً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات