رواد «جيتكس»

يتجدد اللقاء السنوي بين رواد معرض «جيتكس» ومنصة هيئة الصحة بدبي، التي تحمل للرواد من المسؤولين والمتخصصين والمهتمين من داخل الدولة وخارجها، كل ما هو جديد ومتطور من البرامج والتطبيقات الذكية الفائقة التقنية، التي تستهدف رضا المتعاملين مع الهيئة وإسعادهم.

في كل عام تبذل هيئة الصحة بدبي قصارى جهودها لمفاجأة جمهورها بما يفوق التوقعات، وبكل إضافة يمكن أن يلمسها المتعامل مع الهيئة لدى حصوله على مختلف الخدمات، بداية من المشروع الكبير الطموح والفريد من نوعه على مستوى المنطقة (الملف الإلكتروني الطبي الموحد – سلامة)، ومروراً بمشروع «سالم»، الذي حقق بتقنياته نقلة نوعية في خدمات مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية، إلى العديد من المبادرات والبرامج، ومنها تطبيق «دمي»، الذي حقق خطوة استثنائية في مجال التبرع بالدم، وغير ذلك من التطبيقات الذكية، التي أثرت بها الهيئة منشآتها الصحية من المستشفيات والمراكز والعيادات الطبية.

إن ما تشهده هيئة الصحة بدبي من تحولات لافتة على المستوى التقني – على وجه التحديد – يمثل ترجمة واقعية لتطلعات مدينة دبي العالمية، وأهدافها المستقبلية، ولا سيما المتصلة بتحقيق التنافسية العالمية في المجال الصحي، وما تجريه الهيئة الآن من أعمال تطوير شاملة ومتكاملة، إلا مقدمة لتحقيق أهدافنا الطموحة بالوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة، إلى جانب تقديم نموذج صحي متطور من الطراز الأول عالمياً، وهذا لا يقف وحده عند حد التقنيات والبرامج والتطبيقات والتجهيزات الحديثة، إنما يقف تحقيقه في الأساس، على الخبرات والكفاءات والكوادر البشرية التي تزخر بها الهيئة، والتي تثبت - يوماً بعد الآخر - قدرتها على امتلاك جميع الأدوات التي تمكنها من تحقيق الأهداف الاستراتيجية المرجوة.

إننا نعمل في هيئة الصحة بدبي بفريق واحد وبروح العمل الجماعي وروح المبادرة، التي تنعكس اليوم في منصتنا بمعرض «جيتكس»، والتي نفخر بما تحمله المنصة وتقدمه لرواد المعرض، ممن نقدر وجهة نظرهم البناءة والموضوعية فيما نطرحه، كما نقبل أية أفكار مبتكرة وقابلة للتنفيذ، يمكن أن تعزز جهودنا الرامية إلى الارتقاء بمستوى خدماتنا الطبية.

 

تعليقات

تعليقات