تقنية جديدة للكشف المبكر عن سرطان الجلد

طور العلماء في جامعة ستانفورد ذكاءً صناعياً يشخص العلامات المبكرة لسرطان الجلد عن طريق تزويد قاعدة البيانات بعشرات الآلاف من صور الشامات.

ويأمل الباحثون بأن يصبح الذكاء الصناعي أداة مهمة للكشف عن السرطان بفعالية خارج العيادات المتخصصة.

واختبر الباحثون الذكاء الصناعي المطور من خلال استخدامه لمعالجة 130 ألف صورة، وقورنت النتائج مع تشخيص 21 من الأطباء. وأظهرت النتائج قدرة البرنامج على كشف مرض السرطان مع وجود درجة عالية من الدقة، حيث نُشرت نتائج البحث في مجلة الطبيعة. وقال سيباستيان ترون، الباحث في مختبر الذكاء الصناعي في ستانفورد: «هذا البحث قد يغيّر أفكارنا ويعطينا فرصة جديدة للقيام بشيء عظيم للبشرية».

وتظهر قاعدة البيانات المزودة بنحو 129 ألف صورة، وجود أكثر من 2000 نوع من الأمراض الجلدية من خلال خوارزمية البرنامج التي وضعتها غوغل، حيث تتم معالجة كل بكسل في الصور مع تسمية المرض المرتبط بالحالة.

ويقوم الذكاء الصناعي بالكشف عن الأنماط المختلفة في الصور من خلال آلية التعلم العميقة، وهي عبارة عن سلسلة من الخوارزميات التي تحاكي الشبكات العصبية عند الإنسان. وقال اندريه ايستيفا، المؤلف الرئيسي للدراسة: «لقد تمكنا من تحديد نوع من سرطان الجلد عبر الذكاء الصناعي، بالإضافة إلى تدريب خوارزمية التعلم العميق للتمييز بين الأنماط المختلفة».

وأُجريت التجارب ضمن ظروف المختبر باستخدام صور واضحة للغاية لمشكلات الجلد المختلفة، ولكن لا يزال من غير الواضح حتى الآن كيف سيكون أداء الذكاء الصناعي في هذا المجال. ويتطلع الباحثون إلى تطوير النظام الجديد مع إمكانية إدخاله على شكل تطبيق في الهواتف الذكية. جدير بالذكر، أن هناك اكتشافاً حديثاً يشير إلى أن معدلات بقاء الأشخاص ممن يعانون من سرطان الجلد على قيد الحياة وصلت إلى 97%. ويعمل الباحثون على إيجاد استخدامات طبية أخرى للذكاء الصناعي، بما في ذلك مختلف أشكال السرطان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات