دراسة أميركية: الصداع النصفي قد يؤدي إلى السكتة الدماغية

ت + ت - الحجم الطبيعي

توصلت دراسة طبية أميركية إلى أن الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي قد يتعرضون إلى السكتة الدماغية إذا كانوا يعانون من أعراض بصرية تسمى الهالات.

وركزت الدراسة على السكتات الدماغية الناجمة عن جلطات الدم، التي تمثل نحو 87% من جميع السكتات الدماغية في الولايات المتحدة، وفقًا لرابطة الجلطة الأميركية.

وأضافت الدراسة المقدمة في الاجتماع السنوي لرابطة الجلطة الأميركية، أن «الناس الذين يعانون من صداع نصفي مع هالات قد يكونون أكثر عرضة بـ 2.4 مرة للإصابة بسكتة دماغية، بسبب تجلط الدم، مقارنة مع مرضى الصداع النصفي، الذين لا توجد لديهم تلك الهالات».

وبيّنت الدراسة التي أجريت في 4 مجتمعات بالولايات المتحدة الأمريكية طيلة 25 عاماً، إصابة 13.000 شخص ممن تعرضوا للصداع النصفي لسكتات دماغية.

يشار إلى أن دراسات سابقة كانت قد حذرت النساء المصابات بالصداع النصفي من أنهن قد يكن أكثر عرضة للإصابة بمشكلات القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية، والجلطات، وأن المصابات بالصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليستيرول، خصوصاً مَن لهن تاريخ أسري من الإصابة بالنوبات القلبية، والمدخنات والبدينات.

طباعة Email