بحث التعاون بين صحة دبي ومؤسسات الأمم المتحدة المختصة

أكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستبقى هي النموذج المميز للدولة العصرية المتحضرة المحبة للسلام والأمن، وهي الدولة الأكثر تأثيراً ومساهمة في الحفاظ على حياة الشعوب وصحة أفراد المجتمع الدولي، ولا سيما المعوزين منهم.

وقال معاليه: إن لدولة الإمارات، ومدينة دبي على وجه التحديد جهودها الإنسانية العالمية، وخبرتها وتجاربها الصحية، التي تبادر بها من أجل صحة أفضل للشعوب على اختلاف أعراقها وأجناسها.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه في مقر إدارة الهيئة، الأسبوع الماضي فيليب دوست بلازي الأمين العام المساعد للأمم المتحدة، والوفد المرافق، حيث شهد اللقاء بحث أطر وأوجه التعاون بين هيئة الصحة بدبي والمؤسسات والمنظمات الدولية المختصة التابعة للأمم المتحدة، وسبل الاستفادة من إمكانيات الهيئة ومن القوافل الصحية والإنسانية، التي تمتد من دبي إلى مختلف بلاد ومدن العالم.

تعليقات

تعليقات