في زيارة مفاجئة قام بها لمركز ملتقى الأسرة

منصور بن محمد بن راشد يشارك المسنين مأدبة الإفطار

صورة

فاجأ سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم كبار السن في مركز ملتقى الأسرة، بزيارة لحظة دخول وقت الإفطار، حيث شارك سموه ومعالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، المسنين مأدبة الإفطار، في حضور أحمد عبد الكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، وعدد كبير من مسؤولي الهيئة وإدارة المركز، حيث أدى سموه صلاة المغرب مع المسنين، وتجول داخل مركز ملتقى الأسرة، وتعرف إلى إمكانياته ومستوى تجهيزاته وبيئة الرعاية المتكاملة التي يتميز بها.

وحرص سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد على تبادل أطراف الحديث مع المسنين، مطمئناً على صحتهم وأحوالهم، وسبل الرعاية الصحية والاجتماعية التي يوفرها لهم مركز ملتقى الأسرة التابع لهيئة الصحة بدبي.

وحضر سموه جانباً من الفعاليات والأنشطة التي أعدها المركز للمسنين بمناسبة شهر رمضان الكريم تحت شعار «نسعد ببركم»، واستمع إلى كبار السن وتعرف إلى ما تحمله ذكرياتهم وذاكرتهم من نشأة وتطور الدولة وازدهارها والأصول العريقة التي شب عليها أبناء الإمارات، ومنظومة القيم التي يتسم بها المجتمع.

وأثنى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد على مستوى العناية المتكاملة التي يحظى بها المسنون داخل المركز، والجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الصحة بدبي من أجل توفير بيئة رعاية واستشفاء نموذجية، مزودة بأفضل التجهيزات الطبية والمرافق الخدمية عالية المستوى، التي يقوم عليها نخبة من الأطباء والمتخصصين.

كما أشاد بروح الأسرة الواحدة التي تجمع المسنين وجميع العاملين في المركز، مؤكداً سموه أن هذه الروح، هي التي تحفز كبار السن على الإندماج في المجتمع، والتواصل مع البيئة المحيطة بهم، وممارسة أنشطتهم الحياتية بكل تفاؤل ورضا وسعادة، فيما حرص سموه على التقاط الصور التذكارية مع كبار السن.

وحضر فريق من أعضاء نادي ذخر الاجتماعي، التابع لهيئة تنمية المجتمع، الإفطار الذي أقيم في مركز ملتقى الأسرة، وذلك بهدف مشاركة أعضاء المركز أجواء الشهر الفضيل.

رعاية

من جانبه أكد معالي حميد محمد القطامي أن هيئة الصحة بدبي تولي رعاية المسنين جل اهتمامها، ولا تدخر وسعاً في توفير سبل الحياة الكريمة التي تحقق سعادتهم، وتجعلهم أكثر إقبالاً على الحياة، لافتاً معاليه إلى جملة المبادرات والمشروعات التطويرية، التي تتبنى الهيئة تنفيذها، لجعل حياة المسنين أكثر رغداً.

وقال معاليه إن إدارة مركز ملتقى الأسرة بقيادة الدكتورة سلوى السويدي مديرة المركز، وجميع العاملين يسخرون جميع الإمكانيات والخبرات من أجل رعاية المسنين وفق الأصول والتقاليد العريقة للدولة، وفي إطار أفضل المعايير المعمول بها عالمياً.

وتوجه أحمد عبد الكريم جلفار بالشكر والامتنان، لسمو الشيخ منصور بن محمد على اهتمامه بكبار السن وحرصه على متابعة الخدمات المقدمة لهم بشكل شخصي، لافتاً إلى أن اهتمام القيادة العليا بدمج وتمكين كبار السن، وضمان حمايتهم وصون حقوقهم، شجع بشكل كبير على طرح مبادرات وخدمات موجهة لهم مثل «نسعد ببركم» و«رمضاننا مع ذخر».

وقال جلفار: «نثمن الجهد الكبير الذي يبذله القائمون على مركز ملتقى الأسرة، وخدماته التي تتكامل مع خدمات هيئة تنمية المجتمع المقدمة لكبار السن، وأتوقع أن يثمر تعاوننا الدائم والبنّاء مع هيئة الصحة في دبي وملتقى الأسرة تحت مظلة الدعم المهم لسمو الشيخ منصور بن محمد في تطوير وتفعيل منظومة متكاملة من الخدمات لكبار السن توظف جهود جميع القطاعات المجتمعية وتنصب في صميم الاحتياجات الاجتماعية والصحية لكبار السن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات