روبوتات لإنقاذ البشر

ت + ت - الحجم الطبيعي

في إطار مشروع إنقاذ أوروبي أطلق عليه «شيربا» طور الباحثون روبوتات على شكل دبابير وصقور وحمير لإنقاذ الناس في حال تعرضهم للخطر في جبال الألب الإيطالية.

وللوصول إلى هذه المرحلة، استغرق الأمر ثلاث سنوات من البحوث بين عشرة شركاء (وهم سبع جامعات وشركتان وجمعية واحدة)، كلها تتعلق بالنظم المعرفية والروبوتات.

منسق المشروع هو لورينزو ماركوني والباحثان جوناثان وميكيلا من جامعة بولونيا في إيطاليا.

ويشير الباحثون إلى أن الفكرة الأساسية هي تطوير نظم روبوتية قادرة على مساعدة فرق الإنقاذ في حالات الطوارئ في جبال الألب، أو في أي مكان في أوروبا.

يقول الباحثون إن الدور الأساسي للإنسان هو تحديد المهام والمناطق التي يجب التدخل فيها، وإصدار الأوامر للروبوت.

طباعة Email