00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فرشاة أسنان لتشخيص الأمراض

ت + ت - الحجم الطبيعي

ابتكر باحثون في شركة «أوكسفورد نانوبور» فرشاة أسنان قد تكون مؤشراً جيداً لتشخيص بعض الأمراض كالسرطان والزهايمر، من منطلق تزويد الفرشاة برقائق مصغرة للغاية.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الفرشاة الجديدة تحتوي على رقائق إلكترونية دقيقة تُعرف باسم متسلسلة ثقب النانو، أو جهاز قراءة تتابع القواعد النيتروجينية في الحمض النووي، وهي تستطيع تحويل الحمض النووي لصيغة رقمية يمكن تقييمها ومقارنتها بالعديد من العوامل الوراثية الأخرى لاكتشاف الأمراض قبل الإصابة بها.

وتصنع الشركة أحجاماً صغيرة من متسلسلات الحمض النووي، وسبق أن تم استخدامها في الكشف عن فايروس «إيبولا» في قارة إفريقيا، وهذه الأجهزة التي تستشعر الإصابة بالأمراض ستكون متوافرة في كل مكان خلال العقود المقبلة، وستتمكن من مراقبة صحة المرضى على الدوام.

طباعة Email