بحث

حاسة اللمس أكثر دقة مما نتوقع

اكتشف باحثون سويديون من معهد "كي تي إتش" الملكي للتكنولوجيا في ستوكهولم أن حاسة اللمس لدى الإنسان أكثر دقة مما يتوقع الكثيرون.

ففي هذه الدراسة التي تفتح آفاقاً جديدة، أظهر الباحثون السويديون أن بمقدور الناس الكشف عن التجاعيد الصغيرة للغاية أثناء تمرير أصابعهم على سطح أملس. مما يمكن أن يحدث تقدماً علمياً، كابتكار شاشات تعمل باللمس لضعاف البصر وغيرها من المنتجات.

وقال الباحث السويدي مارك روتلاند إن بإمكان أصابع الإنسان أيضاً التمييز بين الأسطح المزخرفة بتفاصيل مصغرة ودقيقة للغاية، والأسطح الأخرى غير المزخرفة. أضاف بأن ذلك يعني أنه لو كانت أصابعنا بحجم الأرض، فإنه سيمكننا الشعور بالفرق بين حجم المنازل والسيارات. مضيفاً: إن ذلك أحد أكثر التصورات إثارة للمتعة في هذا البحث.

وتبرز الدراسة الأخيرة أهمية الاحتكاك بالسطح والطول الموجي للتجاعيد أو عرضها، وذلك في نطاق الإدراك الحسي اللمسي للتراكيب الدقيقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات