00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تستمر حتى 8 الجاري وبرنامجها يزخر بمشاهير المكياج

«واحة الجمال» ممـر إجباري لزوار مهرجان دبي للتسوق

للجمال واحة عنوانها دبي مول. ممر إجباري لكل محبي الجمال في دبي والإمارات وزوار المهرجان، وتقع «واحة الجمال» التي تستمر حتى 8 الجاري، في الممر الفاصل بين عدد من أشهر الماركات التجارية بدبي مول، ويزخر برنامج الواحة بصنّاع الجمال والملهمين والمؤثرين العالميين، حيث حرص المهرجان هذا العام على استقطاب أبرز المؤثرين في عالم الجمال وفناني المكياج من العالم العربي والعالم، وكانت البداية مع 3 من مشاهير عالم الجمال، هن الأميركيتان بيثاني موتا، وهيروش أشميان، وخبيرة المكياج الكويتية سندس قطان.

حديقة الزهور

للمرة الأولى تحل فيها فنانة المكياج الأميركية بيثاني موتا ضيفة على مهرجان دبي للتسوق، وهي المرة الأولى التي تزور فيها بلداً عربياً، حيث استمتعت باستقبال العام الجديد في دبي، وزارت عدداً من الأماكن البارزة فيها، مثل حديقة الزهور والتقطت عديد الصور التي أعاد محبوها تغريدها مئات المرات، وهو ما انعكس على الجلسة التفاعلية التي تحدثت فيها إلى الجمهور.

الأمر الذي دفعها للقول إنها ستعود إلى دبي في أقرب فرصة، لأنّها شعرت فيها بالأمان والسعادة.

في المقابل، كان الجمهور على موعد مسائي مع خبيرة التجميل هيروش أشميان والتي عبرت عن سعادتها بلقاء الجمهور العربي، ورغبتها في تقديم بعض النصائح والمهارات التي تمنح المرأة إطلالة مميزة.

وأشارت إلى أن هناك اختلافاً بين الثقافات العربية والغربية في التعامل مع المكياج وفن التجميل، وأوضحت أن الثقافة الغربية تعتمد المكياج في المناسبات بشكل أكبر، فيما تعتمد الإطلالة الطبيعية في باقي الأوقات، بينما في الثقافة العربية فاستخدام المكياج يثير شهية فناني المكياج حول العالم، لأن اللمسات التي يقومون بها تمارس نوعاً من التغيير في حياة المرأة العربية، لذا فالتواجد في دبي مغر بالنسبة لأي فنان مكياج.

أما مسك الختام فكان مع خبيرة التجميل الكويتية سندس القطان التي لطالما اشتهرت بلمساتها التي تعزز الجمال العربي، ما دفع الكثير من السيدات والفتيات لمتابعتها واستخدام الملاحظات التي تعتمدها حتى صار بعضها مرتبطاً بسندس على وجه التحديد.

مثار اهتمام

واحة الجمال شكلت مثار اهتمام الجمهور، حيث قال آية محمد من مصر، إن تجربة «واحة الجمال» حلوة، ومهرجان دبي للتسوق يمتاز بتجدده سنوياً، وفكرة أن يستضيف المهرجان سنوياً مشاهير يحبّهم الناس، هي فكرة مشجعة وجذابة، وتمنح الجمهور فرصة جيدة للاستمتاع والتسلية، وللتسوّق.

أما رانيا أبو دياب من أستراليا فقد اصطحبت أولادها لمشاهدة بيثاني موتا والتقاط الصور معها، في حين لم تتردد رانيا في ارتياد إحدى المنصّات والتعرّف على ما تقدّمه، وترى أن المهرجان يتميز بالنشاطات المقامة خلاله، إلى جانب توفر عروض جيدة في المحال التي تقدّم أرقى العلامات التجارية.

وأشارت دينا رمزي مدير متجر في شركة إنجلوت بمول الإمارات، إلى أنها متواجدة خصيصاً في هذه المناسبة لدعم زملائها في دبي مول، وأوضحت أن إنجلوت تساعد السيدات في تعريفهن على جديد خطوط الموضة العالمية، كما يقومون بعرض المنتجات الجديدة وتقديم العروض عليها، وتوفير النصائح لأبرز الخطوط الجديدة في عالم الجمال.

مشاركات متعددة من شركات مهتمة بالجمال جاءت خصيصاً من أجل المشاركة في مهرجان دبي للتسوق مثل شركة بيوتي كون التي تقدم باقات الجمال المتميزة، وتضم أساسيات منتجات الجمال من علامات تجارية مرموقة تتواجد للمرة الأولى في المنطقة، وتأتي ضمن تصميم حقيبة خاصة لمهرجان دبي للتسوق.

طباعة Email