00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ندوة

أصول التربية في عصر المعلوماتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

التربية المجتمعية للأطفال تختلف أصولها من مجتمع لآخر. وهو ما أكده عدد من الخبراء الذين شاركوا في ندوتي «التربية في عصر المعلوماتية» و«ثقافة الطفل من التراث إلى النت» واللتان استضافهما مقهى الثقافة، على هامش فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل. حيث أكدت الناقدة الأكاديمية زينب الياسي على أن تربية الطفل في المجتمع الإماراتي كانت قديماً عملية مشتركة، يساهم فيها الحي بأكمله ولا تتوقف عند الوالدين فقط، الأمر الذي أدى إلى تحول الوالدين إلى قدوة حسنة بالنسبة للأبناء..

وأشارت إلى أن أصول التربية بدأت تختلف مع دخولنا في عصر المعلوماتية وانتشار شبكات التواصل الاجتماعي، والتي أدت في بعض المجتمعات إلى أحداث فجوة بين الأبناء والآباء، داعية في الوقت نفسه إلى ضرورة الاستفادة من التطور التكنولوجي والثورة الرقمية التي نشهدها حالياً في تطوير أصول التربية. أما الكاتب والشاعر أحمد سويلم، الذي يعمل مديراً للنشر في دار المعارف وأستاذاً غير متفرغ لمادة أدب الأطفال في كلية التربية بجامعة حلوان، فقد تطرق في حديثه خلال ندوة «ثقافة الطفل من التراث إلى النت» التي أدارتها سمر الشيشكلي، إلى جذور أدب الطفل في التاريخ.

طباعة Email