00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برامج المجلس الفرنسي لكتب اليافعين.. جلسات قرائية وفنون وكتب

نشاطات فنية وفكرية متنوعة في جناح المجلس - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

جملة من مفردات التنوع الثقافي والثراء الفكري، تضفيها وتوفرها مشاركات وبرامج وفد المجلس الفرنسي لكتب اليافعين، ضمن المهرجان، في جناح المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، حيث يعرض كتباً ولوحات فنية خاصة بالطفل، تعكس نشاط أعضاء الوفد الذين زاروا عدة مدارس ومعاهد فرنسية في دبي والشارقة.

جوائز أدبية

يضم الوفد المشارك في المهرجان: هاسميك شاهينيان رئيس المجلس الفرنسي لكتب اليافعين، الكاتبة كلير باك- مؤلفة كتب الأطفال والحائزة على عدة جوائز أدبية، أنطوان جويلوبي- الرسام المتخصص بكتب الأطفال والشباب. ونظم الوفد مجموعة جلسات قرائية للأطفال، تضمنت قراءة مقتطفات من الروايات الفرنسية للأطفال، بالإضافة إلى التوقيع على الكتب للأطفال الزائرين.

نبض وحيوية

وأشارت مروة العقروبي رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، في هذا الشان، إلى أن الهدف الأساسي من هذه المبادرة، تشجيع وتعزيز حب القراءة، من خلال توفير كتب عالية الجودة للأطفال والشباب الناطقين بالفرنسية، مع التركيز على تجسيد مدى الأثر الإيجابي للزيارة التي نظمها الوفد إلى المدارس والمؤسسات الفرنسية، ودوره في تحفيز العقول الشابة وتنمية الحس الخيالي لديهم.

ومن جهته، أكد هاسميك شاهينيان، نجاح الزيارة، وأضاف: شهدنا حماساً كبيراً من زوار المهرجان، خاصة من قبل الطلاب، للبحث عن كتب جديدة تحتوي على مواضيع فرنسية وأعمال فنية تنبض بالحيوية..

 وبشكل أكبر من بينهم، الراغبون في الاستفادة من هذه الفرصة لتعزيز مهاراتهم باللغة الفرنسية. كما اشتملت هذه المشاركة، على باقة من الفعاليات الإضافية، بينها: معرض الرسام أنطوان جويلوبي المتخصص في الرسوم التوضيحية. إلى جانب جناح المجلس الإماراتي المشارك في مهرجان الشارقة القرائي للطفل. ويهدف المجلس الإماراتي لكتب اليافعين..

والمجلس الفرنسي لكتب اليافعين، من خلال هذه المبادرة، إلى تشجيع حب القراءة بين الطلبة الناطقين بالفرنسية في دولة الإمارات العربية والمتحدة، بالإضافة إلى تعريفهم بآخر النتاجات الأدبية الفرنسية.

تعزيز التعليم

قدم المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، مجموعة مختارة من الكتب الفرنسية لكل مدرسة من المدارس التي زارها الوفد الفرنسي. وذلك في إطار دوره الهادف إلى تعزيز التعليم الأدبي والثقافي بين الأجيال الشابة.

طباعة Email