تفاصيل جديدة حول وفاة حاتم علي ومكان دفن جثمانه

صدمة كبيرة انتابت الأوساط الفنية العربية اليوم الثلاثاء مع خبر وفاة المخرج السوري الكبير حاتم علي في مصر بأزمة قلبية عن عمر ناهز 58 عاما.

وأكد الفنان ماهر صليبي أن حاتم علي قد وجد ميتاً في شقته بمصر إثر تعرضه لأزمة قلبية.

وقال: "لقد كان في كندا وسافر إلى مصر للتحضير لعمل ما، وقد ذهب بعض الأصدقاء إلى شقته للاطمئنان عليه ودخلوا ووجدوه ميتاً بأزمة قلبية".

واضاف "أكيد حاتم حقق الكثير من أحلامه ولكن الموت سرقه قبل أن يحقق أحلامه الكبيرة"، مشيراً إلى أن المخرج السوري كان يجهز قبل وفاته لفيلم سينمائي في مصر لم يكشف عن تفاصيله.

يشار إلى أن حاتم علي كان قد قدم مؤخراً فيلماً سينمائياً في كندا بعنوان peace by chocolate والذي يسلط الضوء على تجربة ناجحة لعائلة سورية، اضطرتها ظروف الحرب إلى اللجوء إلى كندا، لتبدأ حياتها من الصفر لبناء مستقبل جديد، حيث جسد حاتم في الفيلم دور الأب.

فيما أوضح عزوز عادل عضو مجلس نقابة الممثلين في مصر أن جثمان حاتم علي متواجد في أحد فنادق القاهرة المطلة علي الكورنيش، وأن هناك عدداً من صناع مسلسله الجديد بجواره للانتهاء من الإجراءات اللازمة الخاصة بالدفن.

مؤكداً أنه حتى الأن غير معروف. ما إذا كان سيدفن جثمان الراحل في مصر أو سيكون لأسرته رأي آخر.

وفيما أكد المخرج عمر عبد العزيز رئيس اتحاد النقابات الفنية أن المخرج السوري حاتم علي توفي في أحد الفنادق المطلة علي الكورنيش في حي الزمالك بالقاهرة، ومن المتوقع أن جثمانه سيسافر إلي سوريا لدفنه هناك، ولكن حتي الآن ليس هناك معلومة مؤكدة ما إذا كان سيتم في مصر أم سيسافر إلي سوريا.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات