جمال سالم يفتح عينيه على الدراما الخليجية في رمضان

لا يكاد يمضي الموسم الدرامي الرمضاني من دون أن يكون للسيناريست والمخرج الإماراتي جمال سالم بصمة فيه، فعلى مدار سنوات نجح سالم في تسيّد القلوب، وأن يكون ضيفاً دائماً في بيوت الناس وعشاق الدراما الإماراتية، لا سيما التراثية منها، حيث لا تزال أصداء عديد أعماله التراثية ترن في ذاكرة المشاهد.

حضور جمال سالم على الشاشة في السنوات الثلاث الأخيرة، كان بارزاً عبر ثلة من الأعمال التراثية، آخرها «بنت صوغان» الذي عرض في رمضان الماضي، ولعب بطولته حسين الجسمي ورزيقة طارش ومجموعة من نجوم الإمارات، ولكن يبدو أن عيني سالم ستذهبان في الموسم الدرامي المقبل ناحية الأعمال الخليجية، وذلك وفق ما كشف عنه جمال سالم خلال بث مباشر عبر حسابه على «انستغرام»، حيث قال: «هذا العام سيكون لدينا مشروع عمل خليجي، من نوعية الـ«سيت كوم»، سيلعب بطولته عدد من نجوم الخليج وبمشاركة نجوم من الإمارات».

عمل جديد

في حديثه لم يكشف سالم عن ملامح العمل الجديد، سواء من ناحية حبكته أو أبطاله أو حتى مخرجه، مبيناً أن عمله الجديد يأتي بعد مرور سنوات على تقديمه لمسلسل «حبر العيون» الذي لعب بطولته آنذاك الفنانة حياة الفهد وأحمد الصالح وأحمد الجسمي وغيرهم، حيث قال: «بعد «حبر العيون» كان جل تركيزي منصباً على الأعمال الإماراتية، لذا قررت هذا العام التوجه ناحية الدراما الخليجية».

وتابع: «في السنوات الثلاث الأخيرة التزمت بتقديم الأعمال التراثية، منها «دار الزين»، و«الطواش»، و«بنت صوغان»، وهذا العام سأترك هذه الأعمال لاتجه ناحية الخليجي، خاصة وأن لدي تجربة فيها، حيث سبق وأن قدمت جملة من الأعمال مثل «حظ يا نصيب» و«حبة رمل»، مشيراً في هذا السياق إلى أن الفنان الإماراتي عبدالله زيد سيتولى تقديم الدراما الإماراتية التراثية من خلال الجزء الثاني من «خاشع ناشع».

زيارة عمان

جمال سالم كشف أيضاً خلال «بثه المباشر» عن وجود «فكرة مشروع عمل مع سلطنة عمان». وقال: «أتطلع إلى زيارة عمان والتصوير فيها، وهناك فكرة مشروع عمل، ولكنه يحتاج إلى وقت لإنجازه، وقد نحتاج إلى نحو عام لترتيب ذلك». وفي رده على أحد الأسئلة، ذكر سالم أنه ضد مسلسلات الأجزاء، وقال: «أنا ضد الأجزاء، لأن الجمهور دائماً يريد رؤية أحداث جديدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات