محمد هنيدي يكشف سراً أحرجه 17 عاماً في فيلم "عسكر في المعسكر"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بعد 17 عاماً من الضغوطات والتشكيك بالفنان محمد هنيدي وفريق العمل الخاص بفيلم "عسكر في المعسكر" وتعمد إحراج الجميع بسؤالهم عن كيفية التحاق بطل الفيلم خضر بالجيش وهو وحيد أبيه، أعلن هنيدي بمنشور له في الفيسبوك أن خضر لم يكن وحيداً.

وقال هنيدي: "على مدار 17 عامًا تعرضنا لضغوطات وتشكيكات بي وبفريق العمل، كان الجميع يطارني في كل لقاء وحوار وحتى على الانترنت في تويتر وفيسبوك وانستجرام وحتى تيك توك، محاولين إحراجي وتوجيه السؤال نفسه على مدار 17 عاما".

وأوضح هنيدي أن فريق العمل لم يدافع عن نفسه وفضل الصمت، وأضاف: "ولكن لم نعد نتحمل بتكرار التشكيك والسؤال نفسه وكان علينا الآن الرد لنسدل الستار عن لغز من ألغاز التاريخ، طالما حير عقول البشر والباحثين والمفكرين وهو "ازاي خضر في فيلم عسكر في المعسكر دخل جيش وهو وحيد؟!"

وأجاب هنيدي عن السؤال ببساطة وبصراحة: "خضر لم يكن وحيداً وكان عنده أخ صغير الظاهر أمامكم في مشهدين، حيث كان يظهر في اثنا عشر مشهداً ولكننا قررنا حذف مشاهده لتقليل مدة الفيلم لعرضه سينمائياً، وبرده عشان نعرضه حفلات كتير ونجيب فلوس أكتر، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات