وفاة الكاتب الأفغاني رهناوارد زرياب

توفي الكاتب والناشط الإعلامي الأفغاني المشهور، رهناوارد زرياب جراء إصابته بمرض كوفيد 19، في مستشفى بكابول، طبقاً لما أكده زملاؤه وأصدقاؤه أمس الجمعة. وكان زرياب قد نقل إلى المستشفى مؤخراً، بعد إصابته بفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد 19، وتوفي صباح أمس الجمعة، طبقاً لما قاله زميله، لطف الله نجفي زاده في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

ويعتبر زرياب الكاتب المعاصر الأكثر تأثيراً في أفغانستان، وكان يعمل في منصب رئيس تحرير قناة «طلوع نيوز» التلفزيونية، وهي أكبر قناة تلفزيونية في البلاد. وقال الرئيس الأفغاني، أشرف غني في بيان، تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) «قضى الاستاذ رهناوارد زرياب عدة سنوات من حياته ككاتب وروائي وناشط إعلامي وثقافي في البلاد وترك إرثاً وراءه.

وفاته خسارة كبيرة في مجال الأدب والثقافة في البلاد». وكان الكاتب قد درس الصحافة في جامعة كابول وجامعة ويلز في بريطانيا. وهاجر الكاتب إلى فرنسا في تسعينيات القرن الماضي لكنه عاد إلى كابول بعد سقوط نظام طالبان في عام 2001 ولم يعد إلى باريس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات