«الفجيرة الثقافية» تكرم 200 متطوع ومتطوعة في يومهم العالمي

نظمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أول من أمس، احتفالية مجتمعية، بمناسبة اليوم العالمي للتطوع، تحت شعار «شكراً أيها المتطوعون نحن فخورون بكم»، وذلك في مقرها بالفجيرة، بحضور خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية، وسعيد الكياني المدير المالي، وموزة اليماحي مديرة البرامج والأنشطة في الجمعية.
وشهدت الاحتفالية تكريم عدد من المتطوعين بشهادات تقدير وهدايا تذكارية. كما قامت الجمعية بتكريم أكثر من 200 متطوع ومتطوعة «عن بعد»، بمنحهم شهادات شكر وتقدير، عرفاناً لمجهوداتهم وإسهاماتهم في العمل التطوعي والخدمة المجتمعية.
وعبّر خالد الظنحاني رئيس الجمعية، عن خالص تقديره وامتنانه لكل روّاد ومنخرطي العمل التطوعي في دولة الإمارات، الذين قدموا نموذجاً مميزاً في العطاء الإنساني، يحتذى به محلياً وعالمياً، وقال: «إن العمل التطوعي واجب وطني، وقيمة حضارية سامية، ومظهر للرقي الإنساني، الذي لطالما تحلى به المجتمع الإماراتي، وتربى على مبادئه النبيلة»، مضيفاً أن الثقافة التطوعية سمة ورّثها السلف للخلف في الإمارات، التي عُرفت، ولا تزال، بباعها الطويل والمشهود في الخير والعطاء والإنسانية.
وتقدّم الظنحاني في ختام حديثه، بالشكر والتقدير إلى كل متطوع أسهم في الذود عن البشرية خلال أزمة «كورونا»، موضحاً أن «السعي لإنقاذ البشرية وتقديم العون للآخرين، من أرقى تجليات العمل التطوعي، وهو ما جسدته دولة الإمارات في استجابتها السريعة لحماية الصحّة العامة لمجتمعها، والتزامها بدعم الجهود العالمية في مواجهة جائحة «كورونا»».
طباعة Email
تعليقات

تعليقات