الراحمُون يرحمُهُم الرحمن

يا فَـــارســـــاً تهـابُـه الأ

                   سُــودُ وَهــْيَ في الأجــَـمْ

يا سَيــِّـدي يـَــا أيّهـَــا الـ

                  إنسـان ُفي ُدنيـــا الأمـــَـمْ

يــا حــَــــامـِلَ الأنوار للــ

                  أقطــــار في داجي الُظلَم

***

يا بــــَـاذلاً مَكــــــارمــــًـا

                  جـُـودُك خَجـَّـل الكــَــرَمْ

أهــلَ العَمى أسعفتَهُم

                  وهَكــــذا أهــلَ الّصَمـَم

والطفــلَ قــد أخــَـذتــَـه

                  إلــى الكِتـــــاب والقلــَم

والفقــــرَ قـــــد أغنيتــَهُ

                  بســَــابغــــاتٍ كَالــــدِّيم

بـــِالأمَل الضَحـوكِ بالـْــ

                  ـفـَــأل تبــَـدِّدُ الّســــَـــأم

***

قــــَــولُك لا حضـــَــــارةٌ

                  إن لم نكُن نـَرعىَ القِيــَـمْ

كــــَلاّ ولا أنـْســَـــــــــَنةٌ

                  لِعــــَـــــرَبٍ أو لِعَجــــَـــم

تَغــْــريـــدةٌ من قــــائـــدٍ

                  ينطــِـق دومـــًـا بالحِكــَـم

***

نعــَـم نعَم ما قيمــة ُالـْـ

                  إنســانِ من غيـــر ذِمــَم؟

يعيشُ كالمُهمــَـــل فِيـــ

                  مـــَـا بيــن سَهـــلٍ وأكـَمْ

لــم ينتفـــِــع بعقـــْــلِه

                  كَـم اعتـــَدى وكَم ظلــَم

***

نعــَــم وأنتَ فـي الــــوَرى

                  أُنمـُـــــوذجٌ لمـِـــَـن حَكــَــم

بِالعَدلِ تمشِي تُنصِفُ الــ

                  إنســان َبل حتـَّى البَهـَـم

والطيــــرُ فــي شــَــواطئ

                  ينعـَـــمُ في تلك النِعـــَــم

يـَــأتيـــهِ منــكَ مُسعِــفٌ

                  يُنقــِــــذه مِن السَقــــَـم

***

«دُبـيُّ» يـــــا مَدينــَـــــَة الـّــ

                  ــرَحمــةِ أيقِظي الهِمَم

فـــــَـــأنتِ مَن تشـــَــــرَّبتْ

                  أَنسَـــنـَةً مُنــــْـــذُ القِدَم

والنــــَـاسُ مــَـــا أكثـرَهُم

                  وَالأكثــَـــُرونَ فـــِـي وَهـَـمْ

لــَـــن يرحمَ الرحمنُ غيـْــ

                  ـرَ الّـــــراحمــينَ في الأمَمْ

«مُحمــَّـــــدٌ» ذكـَّــــــــرَنــــا

                  بــذلكَ الفــَــردِ العــَــلمْ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات